وحدة مكافحة الإرهاب والأمن في هولندا تدعو إلى توخي الحذر داخل التمثيليات الدبلوماسية المغربية.

أكادير24 | Agadir24

دعا المنسق الوطني الهولندي لمكافحة الإرهاب والأمن، الوحدات والجهات الأمنية في الأماكن التي تتواجد بها التمثيليات الدبلوماسية المغربية، إلى توخي الحذر الشديد فيما يتعلق بأمن السفارة والقنصليات المغربية.

ويأتي هذا التحذير بعد الأحداث التي وقعت مؤخرا في قنصليتي المغرب بكل من دن بوش وأوتريخت، والتي اقتحم فيها مجهولون المقرات الدبلوماسية، وأقدموا على تدنيس العلم الوطني ورموز الأمة.

وتفاعلت الحكومة الهولندية مع هذا الموضوع بشكل جدي، حيث أوضح وزير الشؤون الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، بأن
وزارة الشؤون الخارجية، والمنسق الوطني لمكافحة الإرهاب والأمن والشرطة، على اتصال دائم بممثلي سفارة المغرب والقنصليات المغربية في هولندا بهذا الخصوص.

هذا، واعتبر وزير الشؤون الخارجية الهولندي في تصريح له يوم أمس الثلاثاء بأن الأعمال التي شهدتها القنصليات “غير مقبولة”، مضيفا أنه سيتم اتخاذ كافة التدابير الأمنية والقانونية في حق مرتكبيها.

وأضاف ذات المسؤول الحكومي بأن الأحداث السالفة الذكر ليست الأولى من نوعها، بل سبق أن شهدت قنصلية المغرب في أوتريخت حدثا مماثلا شهر يناير الماضي، مشيرا إلى أن الحكومة أخذت علما بهذا الأمر الذي يشمل خروقات جنائية مختلفة، وتم إعداد تقارير بشأنه.

إلى ذلك، أعرب الوزير الهولندي عن أسفه تجاه ما وقع، مشددا على أن هولندا تعمل بشكل دائم على ضمان الأمان والاستقرار داخل السفارات والقنصليات التي المتواجدة على ترابها، وذلك كي يتمكن موظفوها وكذا مرتادوها من ولوجها في اطمئنان وأمان.

تعليقات
Loading...