Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب
:
:

هل فعلا قدم عزيز أخنوش إستقالته من رئاسة حزب التجمع الوطني للأحرار؟

أكادير24 | Agadir24

دخل مجموعة من المتتبعين للشأن السياسي المغربي، في الغموض والحيرة بخصوص عدم نفي قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار ما جرى تداوله، مؤخرا، حول رغبة عزيز أخنوش في الاستقالة من رئاسة الحزب.

هل استقال عزيز أخنوش من قيادة حزب “التجمع الوطني للأحرار”، أو لم يَستقل؟ سؤال مازال العديد من المنتمين للحزب بمن فيهم قيادات داخله لا تعرف الإجابة عنه بـ”شكل حاسم”.

فقد تداول مجموعة من رواد الفضاء الأزرق أخبارا يتحدثون فيها عن قرب نهاية زعامة أخنوش لحزب التجمع الوطني للأحرار، بل ذهب بعضهم إلى التأكيد على أن الرجل وضع إستقالته فعليا، وأن أعضاء المكتب السياسي لا يزالون في مفاوضات معه من أجل إقناعه للتراجع.

وأضافت ذات المصادر، أن أعضاء المكتب المسير لحزب الحمامة سيجتمعون يومه الإثنين 2 مارس الجاري للتداول في الأمر.
ورغم أن ما تم تداوله قد تكون له انعكاسات سلبية على طموحات الحزب الذي بدأ التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة بشكل مبكر، فإن الرد الوحيد المسجل حول القضية، كان للقيادي وعضو المكتب السياسي للحزب رشيد الطالبي العلمي وبعض التصريحات من بعض المنتسبين للحزب.

هذا الرد الذي وصف من متتبعين بأنه كان ردا متدبدبا وترك الباب مفتوحا أمام تأويلات تذهب إلى صدق ما تم تداوله لا نفيه.

وكانت تقارير إعلامية كشفت أن عزيز أخنوش الذي ما فتئ يعبر عن طموحه لقيادة حزب الأحرار إلى نيل المرتبة الأولى في الاستحقاقات التشريعية المقبلة، وبالتالي قيادة الحكومة، سيقدم استقالته من حزب التجمع الوطني للأحرار ﻷسباب خاصة.

وبين هذا وذاك، يبقى الخبر اليقين غائبا عن الرأي العام الوطني، خصوصا أنه ولحدود اللحظة لم يصدر أي بلاغ رسمي عن الحزب، أو أحد أعضائه البارزين.

قد يعجبك ايضا
Loading...