هكذا يُتاجَر بمعلوماتك على “الفايسبوك “

أكادير24

حذّرت دراسة أمنية أمريكية، يوم الخميس 10 اكتوبر الجاري، من أدوات برمجية خبيثة ثبتَ تعامل عدد كبير من المواقع بها، تهدف إلى سرقة معلومات المستخدمين الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم ترتيبها في قاعدة معلومات، وبيعها بعد ذلك للشركات الإعلانية حول العالم.

وقالت الدراسة الأمريكية التي قام بها خبراء متخصّصون في الأمن السيبراني من مركز أبحاث التكنولوجيا الأمريكي “Freedom to Tinker”، إن عدداً كبيراً من المواقع يسرق معلومات تسجيل الدخول التي يحفظها المستخدم في المتصفّحات المختلفة لغايات تسهيل الدخول إلى الحساب.

 

وبيّنَ التقرير الأمني الذي خلصت له الدراسة أن هناك مواقع إلكترونية وتطبيقات داخل المتصفّحات تمتلك شيفرة خاصة للدخول إلى بيانات المتصفّح لسرقة بيانات تسجيل الدخول التي حفظها المستخدم في المتصفّح لتسهيل عملية الدخول إلى حسابه.

حيث تقوم هذه المواقع والتطبيقات بمعرفة عمر المستخدم، ومستواه العلمي، وحالته الاجتماعية، واهتمامه الوظيفي، فضلاً عن الأماكن التي يزورها المستخدم، أو عمليات البحث المتكرّرة التي يقوم بها على محركات البحث، أو شريط بحث “فيسبوك”.

المصدر:alkhaleejonline

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: