ندوة دولية في موضوع :” التواصل المؤسساتي والتنمية ورهانات الحكامة ” بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير على مدى يومي 25 و 26 يونيو الجاري.

أكادير24 | Agadir24

يحتضن المدرج الكبير بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير التابعة لجامعة ابن زهر صباح يوم الجمعة 25 يونيو 2021 ندوة دولية في موضوع :” التواصل المؤسساتي والتنمية ورهانات الحكامة ” من تنظيم فريق البحث في القانون العام والحكامة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير وفريق البحث حول تدبير الموارد. التنمية والجيوماتيا بكلية الآداب والعلوم الانسانية في إطار التعاون مع جامعة القدس المفتوحة بفلسطين وجامعة Douala بالكامرون والمركز المغربي للدراسات وتحليل السياسات. هذه الندوة التي ستتواصل على مدى يومي 25 و26 يونيو الجاري تروم ملامسة تصورات أراء الباحثين والمختصين حول الحكامة الترابية والتنمية المجالية في ظل نموذج تنموي جديد يقوم على التنسيق والتشاور والتواصل المؤسساتي بين الدولة و مختلف الفاعلين والمتدخلين تحقيقا لالتقائية السياسات والبرامج وضمانا للنجاعة والفعالية. وعليه سيتم معالجة هذه الإشكالات السالف ذكرها من خلال خمسة محاور يتناول الأول منها ” الحكامة الترابية : المقتضيات القانونية وإشكاليات التنزيل” والثاني ” التنمية المجالية: الواقع والاكراهات” والثالث ” الكيانات تحت الدولتية وسؤال التواصل المؤسساتي” بينما المحور الرابع سيتطرق إلى ” التواصل المؤسساتي ودوره في صناعة سياسات ترابية فعالة وناجعة” إلى جانب المحور الخامس الذي سيعالج موضوع ” التواصل المؤسساتي والنموذج التنموي الجديد: أية علاقة ؟” .

وقد استهلت فعاليات هذه الندوة بجلسة افتتاحية ترأسها الدكتور الحسين الرامي أستاذ باحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير جامعة ابن زهر والمنسق البيداغوجي لماستر حكامة الجماعات الترابية ورئيس المركز المغربي للدراسات وتحليل السياسات تضمنت كلمات كل من السادة رئيس المجلس الجماعي لإنزكان بصفته داعما لهذا النشاط وكلمة رئيس جامعة ابن زهر بالنيابة، ورئيس جامعة Douala بالكامرون ورئيس جامعة القدس المفتوحة، ومدير المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية-بأكادير وكذا كلمة اللجنة المنظمة. ، لتتواصل فعاليات الندوة بالجلسة العلمية الأولى التي سيرها الدكتور محمد اضرضار، أستاذ باحث بجامعة ابن زهر ، افتتحها بمداخلة للسيد NJOYA André Ledoux من الكاميرون وهو أستاذ باحث بقسم علوم الاتصال، جامعة دوالا حول “التواصل العمومي في مواجهة تحديات الاندماج الحضري وإعادة تنظيم الهوية بالمدن الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى: حالة دوالا في الكاميرون” قبل أن يتناول الأستاذ محمد لعبوبي من جامعة ابن زهر ومستشار بمجلس جماعة آيت ملول ورئيس لجنة التنمية الاقتصادية بمجلس جهة سوس ماسة الكلمة في موضوع “قضايا التنمية الاقتصادية بجهة سوس ماسة في الفترة ما بين 2015 و2021: قراءة من خلال عمل لجنة التنمية الاقتصادية بمجلس الجهة”، ثم الأستاذ حسن الدمان من جامعة ابن زهر ونائب رئيس جماعة إنزكان حول “التنمية المجالية بالمدن الصغرى، مدينة انزكان نموذجا”، فيما تشكل ” برامج التنمية الجهوية وسؤال التواصل المؤسساتي: جهة العيون الساقية الحمراء نموذجا” موضوع مداخلة ذ. هبا أبركات، باحث بسلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر.

الجلسة العلمية الثانية التي يسيرها الأستاذ الباحث والإعلامي عبد السلام الزروالي ستعرف مداخلة للذكتور محمد القاسمي، مدير مختبر الدراسات الأدبية واللسانية وعلوم الإعلام والتواصل بجامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس حول “أهمية التواصل المؤسساتي في المؤسسة العمومية : العوامل المؤثرة والمرجعيات المحددة” ، فيما يتدخل الأستاذ خالد ادنون الإعلامي والخبير الاستشاري في التواصل في موضوع أي دور لاستراتيجيات الإقناع وبناء الثقة في تعزيز الحكامة الترابية” والدكتور مهدي عامري الأستاذ الباحث بالمعهد العالي للإعلام و الاتصال في موضوع “التواصل المؤسساتي و دوره في صناعة سياسات ترابية فعالة و ناجعة”.

الجلسة العلمية الثالثة التي يسيرها الأستاذ الباحث بجامعة ابن زهر امبارك أوراغ ستعرف مداخلة أولى للأستاذ الباحث بكلية الآداب و العلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر اكادير، منسق الماستر المتخصص المهن و تطبيقات الإعلام جامعة ابن زهر عمر ابدوح حول ” التواصل المؤسساتي بين التحديات و التنمية”، ومداخلة ثانية يقدمها الأستاذ عبد الرحيم خالص، أستاذ باحثفي القانون العام، كلية الحقوق -أيت ملول، جامعة ابن زهر بأكادير في موضوع ” التواصل المؤسساتي للمستشارين البرلمانيين بالمغرب: بحث حول واقع مأسسة التواصل المحلي بين المواطنين والمستشارين “، ومداخلة ثالثة حول “دور التواصل المؤسساتي في دعم السياسات العمومية الترابية” للأستاذ محمد زهور، باحث في القانون العام والمدير الجهوي للاتصال – وزارة الثقافة والشباب والرياضة –قطاع الاتصال- بجهة كلميم واد نون.

أما اليوم الثاني للهذه الملتقى العلمي الهام فيفتتح بجلسة أولى يتدخل خلالها الأستاذ طارق حماد المبيضين ، النائب الثاني لعميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، جامعة الزرقاء /الأردن حول “من الحكومة الرشيدة إلى الحاكمية الرشيدة ‘الأردن كنموذج’ “، ثم الأستاذ درمان سليمان صادق:جامعة دهوك/ العراق حول ” إمكانية التحول نحو الحوكمة البيئية / المصارف العراقية أنموذجا”، والدكتور أسامة محمد شعبان. Course Coordinator of ARAB 200، الجامعة اللبنانية الدولية في موضوع” الواحد للجميع والجميع للواحد” ومداخلة أخيرة للأستاذ صلاح صبري ، منسق برنامج ماجستير الإدارة والسياسات العامة ومساعد عميد الكلية للدراسات العليا / جامعة القدس المفتوحة حول الشراكة بين القطاع العام والخاص والمجتمع المدني في تحقيق أهداف التنمية المستدامة – الدوافع والتحديات من واقع التجربة الفلسطينية ” قبل أن يتدخل الأستاذ عبد الرحمن التميمي، رئيس جمعية الهيدرولوجيين الفلسطينيين – أستاذ بجامعة القدس حول “نموذج لحكامة المؤسسات في ظل عدم الاستقرار السياسي ولاجتماعي” والأستاذ فريد كورتل، أستاذ في جامعة فرحات عباس سطيف ١ / الجزائر في موضوع التخطيط الإقليمي كسبيل تنموي ناجع للجماعات الترابية التجربة الجزائرية نموذجا”.

الجلسة العلمية الأخيرة يسيرها أمين عبد الالاه ، أستاذ باحث بجامعة ابن زهر وستعرف تدخل كل من عائشة أمغار، أستاذة بالمدرسة العليا للتربية والتكوين جامعة ابن زهر. عضو المجلس الجماعي ايت ملول حول ” المشاركة الالكترونية للجماعات الترابية: رافعة لتنمية الواصل المؤسساتي”، الأستاذ رشيد قاعدة حول ” التطورات القانونية والمجتمعية بالمغرب: أية انعكاسات على مأسسة التواصل بين الناخب والمنتخب”، الأستاذة رجاء حليلة، المديرة الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياض- قطاع الاتصال بجهة سوس ماسة حول التواصل الداخلي، آلية لتقوية المؤسسات” ، ثم الأستاذ رشيد البزيم ، أستاذ باحث بكلية العلوم القانونية، الاقتصادية و الاجتماعية، جامعة ابن زهر اكادير في موضوع “تواصل مجلس المنافسة وملف المحروقات” والدكتور في الجغرافيا عبد الإله جلول حول ” التواصل المؤسساتي والمجتمع المدني من خلال نموذج برنامج عمل الجماعة الترابية الدراركة”.

وستختتم فعاليات هذا اللقاء العلمي الهام بجلسة ختامية يسيرها رضا الفلاح الأستاذ الباحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير.

مراسلة أحمد أكزور

تعليقات
Loading...