Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

“ناسا” تعلن اكتشاف كوكب غير الأرض “يصلح للحياة”

أكادير24 | Agadir24

 

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” عن اكتشافها كوكبا خارجيا بحجم الأرض، مشيرة إلى أنه يصلح للحياة.

وأكدت “ناسا” في بيان لها أن القمر الصناعي لاستطلاع الكواكب الخارجية (TESS) اكتشف كوكبا بحجم الأرض يقع في “المنطقة الصالحة للعيش” بكوكبة دولفين (دورادو)، مضيفة أنه يدور حول نجم على بعد نحو 100 مليون سنة ضوئية من الأرض.

وفي سياق متصل، أوضحت الوكالة أن هذا الكوكب الخارجي المسمى “TOI 700 e”، يقع على مسافة من نجمه الذي يدور حوله، مما يسمح بوجود الماء على سطحه، ويجعله قابلا للعيش.

TOI 700 e خصائص كوكب

أفادت إميلي غيلبرت، الباحثة بوكالة “ناسا”، أن الكوكب المكتشف مؤخراً، “TOI 700 e”، أصغر بنحو 10% من الاكتشاف السابق “TOI 700 d”، وقالت إن إجراءات الرصد “TESS” تساعد في العثور على عوالم أصغر بشكل متزايد.

وأكدت الباحثة في البيان الذي نشرته “ناسا” أن الكوكب المكتشف صخري بحيث يشكل حجمه 95% من حجم عالمنا، مضيفة أن هذا الجرم السماوي رابع كوكب تكتشفه ناسا في مدار النجم القزم الصغير “M TOI 700”.

وأضافت ذات المتحدثة أن “هذا أحد الأنظمة القليلة التي نعرفها، ويضم كواكب متعددة وصغيرة وصالحة للعيش”، مؤكدة أن هذا الاكتشاف تقدم مثير لمتابعة نظام “TOI 700” عن كثب.

اكتشاف كواكب سابقة صالحة للعيش

اكتشفت وكالة “ناسا” في وقت سابق من العام 2022 كوكبا آخر بحجم الأرض، اسمه “TOI 700 d”، وهو يوجد في المنطقة الصالحة للسكن حول نجمه، أي أنه يقع على بعد مناسب من النجم الذي يسمح بتوافر المياه السائلة على سطحه.

وإلى جانب ذلك، سبق للقمر الصناعي المسؤول عن “مسح الكواكب الخارجية”، والمعروف اختصارا بـ “TESS”، أن عثر على كواكب سابقة لكن لم تكن قابلة للحياة.

ويتم اكتشاف هذه الكواكب، حسب توضيح نشرته “ناسا” سابقا، اعتمادا على القمر الصناعي “TESS”، الذي يراقب أجزاء كبيرة من سماء الليل لمدة 27 يوما متتالية في كل مرة، ويرصد أكثر النجوم سطوعاً ويتابع التغيرات في سطوعها، وحين يتراجع السطوع فهذا يعني وجود كواكب تمر من أمامها أثناء دورانها حولها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.