نائبة المالوكي تكشف عن المشاريع الإجتماعية التي تعززت بها جماعة أكادير .

أكادير24 | Agadir24

نائبة المالوكي تكشف عن المشاريع الإجتماعية التي تعززت بها جماعة أكادير .

أكدت فاطمة أبردعي نائبة رئيس جماعة أكادير، صالح المالوكي، المكلفة بالشؤون الاجتماعية، بأن جماعة أكادير أطلقت عددا من المشاريع ذات الطبيعة الاجتماعية، منذ ترؤس حزب العدالة والتنمية للجماعة سنة 2015.

وأفادت ابردعي، في تصريح مصور باللغة الأمازيغية، أن أهداف إطلاق هذه المشاريع الاجتماعية، تتمثل في المساهمة إلى جانب جميع المتدخلين في محاربة الفقر والهشاشة والإقصاء الاجتماعي التي يعرفها المجتمع، في أفق تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص، ومقاربة النوع، وتحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين بتراب جماعة أكادير، والعدالة المجالية بين أحيائها ومناطقها.

وتابعت، إننا نشتغل على عدد من المشاريع بالمراكز الاجتماعية التابعة للجماعة، التي يبلغ عددها 30 مركزا، بعدما أضفنا 10 مراكز جديدة، وقمنا بتأهيل المراكز القديمة، “لأن هدفنا هو تقديم خدمة في المستوى المطلوب للساكنة، نريد تجويد الخدمة الاجتماعية التي نقدمها للمواطنين، وتقريبها منهم”، تضيف ابردعي.

ومن ضمن الخدمات التي تقدمها جماعة أكادير للساكنة حسب ابردعي، “خدمة التعليم الأولي”، خاصة بأطفال الأسر المعوزة التي لا تستطيع دفع تكاليف هذه الخدمة، قائلة “لقد فتحنا 20 فضاء خاصا بالتعليم الأولي في كل من أنزا وتيكوين والحي المحمدي وعدد من الأحياء، لكي يستفيد منها كل التلاميذ المعنيين الذين يبلغ عددهم حوالي 500 طفل وطفلة”.

و أوضحت المتحدثة نفسها، أن جماعة أكادير تقدم خدمة “الترويض الطبي” و”تقويم النطق”، خاصة بالأطفال في وضعية إعاقة، والتي لا تستطيع أسرهم دفع مصاريفها، مؤكدة أن كل هذه الخدمات مكلفة وتحتاج تكاليف كبيرة، “لذلك قمنا بتقريبها من الساكنة”.

جماعة أكادير أطلقت خدمات أخرى ومنها، خدمة “التأهيل الحرفي”، و”التدبير المنزلي” خاصة بالنساء،و قالت أبردعي بهذا الشأن ” لأننا نريد أن نساهم في التمكين الاقتصادي للنساء، وولوجهن سوق الشغل، مضيفة أنه بفضل الشراكة التي قمنا بها مع التعاون الوطني، بات هؤلاء النسوة يحصلن على الديبلومات، وتمكنن من مجموعة من المهارات التي تجعلهن يلجن سوق الشغل، فأصبحن منتجات وفاعلات في المجتمع.

تعليقات
Loading...