“موت الفجأة” يباغث ثمانينيّاً على مثن درّاجتـه الهوائية بأحد أحياء مدينة تزنيت

أكادير24

لفظ شخص مسن أنفاسه الأخيرة ،يوم أمس الأربعاء، بمستعجلات المستسفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت، مباشرة بعد إسعافه من أحد أحياء المدينة إثر سقوطه المفاجئ على مثن دراجة هوائية كان يقودها.

وأفادت مصادر محلية أن الهالك وهو في الثمانينيات من عمره من أصول جماعة سيدي بوعبدلي ،وكان يعاني قيد حياته من اضطرابات تنفسية(الربو) قد تكون السبب وراء سقوطه المفاجئ على مثن دراجته الهوائية،في انتظار ما ستكشف عنه التقارير الطبية.

إلى ذلك جرى توجيه جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي في انتظار استكمال باقي الاجراءات المعمول بها في مثل هذه الحوادث.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: