“ملعب للقرب” يؤجج غضب مواطنين بأكادير وسط مطالب بتدخل الجهات الوصية للإنصاف.

أكادير24

طالبت ساكنة السعادة 3 الشطر الثاني بالحي المحمدي بأكادير، رئيس المجلس الجماعي لأكادير ، بخصوص التدخل لرفع الضرر الناجم عن الإزعاج الذي يسببه ملعب القرب القريب جدا من اقامتهم.

 

وأوردت شكاية المتضررين، التي تتوفر “أكادير24” على نسخة منها، أن سكان الحي نددوا باللامبالاة التي تعامل بها المجلس الجماعي مع شكاياتهم، مؤكدين، بأن أبرز مشاكل هذا الملعب المذكور تتجلى في دخول الاطفال اليه في كل وقت، و عدم وجود حارس قار به لتنظيم الدخول و الخروج مما يجعل الاطفال يدخلون اليه منذ ساعات مبكرة في الصباح الأمر الذي يزعج الساكنة و يستمر الازعاج طول النهار بسبب الصراخ المتواصل للاعبين حتى ساعات متأخرة من الليل مما يحرم ابناء اسر الإقامة من النوم مبكرا .

 

وأضافت الشكاية نفسها، أن ساكنة الإقامة تشتكي من العبارات النابية التي يتفوه بها اللاعبون أثناء لعبهم كرة القدم، والتي يسمعونها داخل بيوتهم وهم بين أفراد عائلتهم، و كذا من اتخاد الملعب من طرف بعض المنحرفين كمكان لسلوكيات تخل بالحياء خاصة أنه يتواجد بالقرب من ثانوية تأهيلية.

هذا، و طالبت ساكنة السعادة 3،في شكايتهم من المسؤولين وضع حد لهذه الفوضى بإعلاء حواجز الملعب لمنع دخول الاطفال في كل وقت، و خروج الكرات الطائشة مما يتسبب في كسر نوافد الشقق و السيارات، و تعيين حارس قار بالملعب و تنظيم اوقات الدخول بوضع برنامج ولوج الملعب يراعي مصالح سكان الإقامة التي تتواجد بها اكثر من 270 شقة، و التي لا تبعد عن الملعب سوى بخمسة أمتار.

الصورة تعبيرية

تعليقات
Loading...