مقتل جنرال جزائري أثناء التحقيق معه بسبب تهريب غالي لإسبانيا.

أكادير24 | Agadir24

كشفت مصادر إعلامية جزائرية عن مقتل مدير المركز الوطني للأرشيف العسكري الجنرال الهادي عمي، وذلك أثناء التحقيق معه بشأن تسرب خبر تهريب زعيم البوليساريو إلى إسبانيا بهوية مزورة.

واشارت صحيفة “الجزائر تايمز” إلى أن الجنرال الهادي عمي الذي تمت ترقيته إلى رتبة عميد جنرال في صفوف الجيش الوطني الشعبي في يونيو 2020، توفي أثناء التحقيق معه بسبب الفعل الذي اتهم به، والذي كشف عن تواطئ الجزائر في قضية أثرت سلبا على سمعتها كما إسبانيا.

وكان الجنرال المقتول من بين عشرة جنرالات آخرين يتم التحقيق معهم، باعتبار أنهم كانوا على علم بعملية تهريب زعيم البوليساريو، وحامت الشكوك حول تسريبهم الخبر.

ووفق المصدر ذاته، فإن تهريب زعيم البوليساريو إبراهيم غالي لإسبانيا بهوية مزورة تحت إسم “محمد بن بطوش” من أجل العلاج أثار لغطا سياسيا كبيرا داخل الطبقة المثقفة في الجزائر، والتي انتقدت الموضوع بشدة، داعية جنرالاتها إلى التوقف عن هدر الأموال على جبهة البوليساريو.

الجدل الذي شهدته الجزائر بسبب هذا الموضوع، وفق ذات المصدر، كان مناسبة لتصفية الحسابات بين الجنرالات الحاكمين منهم والمحكومين ممن تمت التضحية بهم في هذه القضية.

ذات الصحيفة تنبأت بأن مقتل الجنرال عمي الهادي، قد تكون له تداعيات خطيرة على الوضع السياسي والأمني في البلاد.

تعليقات
Loading...