Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

مع اقتراب نهاية الموسم الدراسي.. خلية إدماج الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا تدعو للقاء مستعجل مع ميراوي

أكادير24 | Agadir24

 

مع اقتراب نهاية الموسم الدراسي، دعت خلية إدماج الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا لعقد لقاء مستعجل مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي.

وأوضحت الخلية أنها وضعت يوم السبت 11 يونيو الجاري، طلبا لدى مكتب الضبط بوزارة التعليم العالي، لتحديد لقاء مباشر مع الوزير الوصي على القطاع والدفع من أجل إيجاد حل عادل لقضية الطلبة العائدين من أوكرانيا.

وأضاف مصدر من الخلية ذاتها أن ملف الطلبة المغاربة العائدين قسرا من أوكرانيا بسبب الحرب لم يراوح مكانه إلى اليوم، مشيرا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لم تكشف إلى حد الآن عن الحلول النهائية التي تقترحها لهذا الملف، فيما يساور القلق والخوف الطلبة المعنيين إزاء مستقبلهم.

وأضاف ذات المصدر أن لقاء الوزير ميراوي بات “مطلبا ملحا”، وذلك من أجل “توضيح موقف الوزارة من ملف الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، وضم اقتراحات الخلية إلى الاقتراحات التي تقدمها الوزارة، بما يضمن تسريع إدماجهم في الجامعات والمعاهد العليا المغربية”.

ومن جهته كشف عضو آخر بخلية إدماج الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا أن “نسبة الطلبة العائدين إلى المغرب والفارين إلى دول أخرى الذين يواصلون التعليم عن بعد لا تتعدى 20 في المائة”، مشيرا إلى أن “معظم الطلبة المتبقين محرومون من خيار التعليم عن بعد، بسبب عدم تفعيل هذه الآلية من طرف جميع الأساتذة في أوكرانيا، ما يحول دون استفادة هؤلاء من حقهم في الدراسة والتعلم”.

واعتبر المتحدث ذاته أن المنصة الرقمية الثانية التي أحدثتها الوزارة، بعد انتهاء العمل بالمنصة الأولى التي تم إحداثها بهدف إحصاء الطلبة قصد إدماجهم في الجامعات والمعاهد العليا المغربية، “مبهمة ولا يفهم الغرض منها”، منتقدا ما وصفه بـ”المدة الزمنية القياسية التي منحتها الوزارة للطلبة من أجل تحميل المعلومات والمعطيات، علما أن معظمهم لم يتمكنوا من استعمالها، نظرا لصعوبة الحصول على الوثائق المطلوبة داخلها”.

وأفاد المتحدث نفسه أن “المنصة الرقمية الثانية تعاني من خلل تقني، إذ لا تتيح للطالب إدخال كل المعلومات المتعلقة بالتخصص والمستوى الدراسي وعدد سنوات الدراسة، والوثائق المطلوبو، كما أنها تتعطل، ما يجعل استكمال إدخال جميع المعلومات مستحيلا”.

وطالب ذات العضو وزيرَ التعليم العالي بـ”التصريح بالهدف من تنزيل المنصة الرقمية الثانية، وكيفية استغلال المعطيات الجديدة المسجلة بها، وتقديم شروح مستفيضة حولها، وذلك بإصدار بلاغ رسمي في الموضوع”.

وفي المقابل، يرى عدد من آباء وأولياء الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا أن مصير أبنائهم “أصبح مجهولا”، خاصة في ظل تخبط الوزارة الوصية وعدم اتخاذها أي قرار إلى حد الآن، فضلا عن عدم فعالية آلية الدراسة عن بعد.

قد يعجبك ايضا
Loading...