مطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لمنع “هروب” زعيم جبهة البوليساريو .

أكادير24

طالبت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، مساء الإثنين، من القضاء الإسباني، باتخاذ إجراءات عاجلة لمنع “هروب” زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، خارج البلاد، وضمان مثوله أمام المحكمة الوطنية يوم فاتح يونيو المقبل.

وفي رسالة موجهة إلى القاضي سانتياغو بيدراز، بررت الجمعية المعروفة اختصارا ب(Asadeh)، طلبها بالتصريحات الخطيرة التي خرج بها الرجل الثاني في جبهة البوليساريو، سالم لبصير، من مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو، حيث يعالج غالي.

هذا الأخير، أكد لصحيفة “أوكي دياريو”، أن غالي سيغادر إسبانيا ولن يحضر للإدلاء بشهادته في الأول من يونيو، وهو اليوم الذي استدعي فيه أمام المحكمة الوطنية التي تحقق في شكايتين مقدمتين ضده ، على خلفية  تورطه في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وقال لبصير في لقاء حصري، مع الصحيفة الإلكترونية الاسبانية أن غالي “بمجرد أن يتعافى، في غضون 10 أيام، سيغادر البلاد. ولن يمثل أمام القاضي”، مؤكدا أنه يستطيع الكلام وعلى علم بما يحدث.

ولمنع تكرار هروب زعيم البوليساريو، كما حدث في مناسبات سابقة بعد استدعائه للمثول أمام القضاء الإسباني، طالبت (Asadeh) القاضي بسحب جواز سفره وإلزامه بوضع سوار إلكتروني، لضمان حضوره إلى المحكمة في التاريخ المذكور.

تعليقات
Loading...