مطار أكادير يستقبل أول رحلة سياحية بعد نحو 7 أشهر من توقف الرحلات الجوية.

أكادير24 | Agadir24

مطار أكادير يستقبل أول رحلة سياحية بعد نحو 7 أشهر من توقف الرحلات الجوية.

إستقبل مطار أكادير المسيرة يومه السبت 17 أكتوبر 2020، أول رحلة سياحية بعد 7 أشهر من توقف الرحلات الجوية وتعطل عجلة القطاع السياحي بالعاصمة السياحية لسوس ماسة.

وحطت طائرة تحمل سياحا قادمين من مانشستير البريطانية.

حيث تم استقبال هؤلاء السياح بحفاوة، كإعلان عن عودة الحياة لنبض القطاع السياحي بعاصمة الانبعاث بعد أشهر من الركود و الجمود.

في هذا السياق، رحبت مديرة المجلس الجهوي للسياحة لأكادير سوس ماسة، السيدة أسماء أوبو، بقدوم المجموعة الأولى من السياح الذين اختاروا عاصمة سوس ، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بخطوة كبيرة ضمن عملية الإنعاش التدريجي للقطاع بالمملكة.

وأضافت أن “النظام الصحي المرن وإلغاء الفحص المصلي وتمديد فترة صلاحية اختبار الكشف عن مرض كورونا “بي سي إر” إلى 3 أيام بدلا يومين كما كان سابقا، شجع السياح على زيارة المملكة والمساهمة في إنعاش القطاع”.

وذكرت السيدة أوبو أن الفاعلين بالقطاع السياحي، مغاربة وأجانب، اشتكوا في السابق من الإجراءات الصحية والتنظيمية الصارمة التي لا تشجع السياح الأجانب المحتملين، مرحبة في الوقت نفسه بقرار السلطات العمومية بفتح شواطئ المدينة التي تجذب العديد من السياح المهتمين بالرياضات المائية.

من جهته، أعرب مدير مطار أكادير المسيرة، محمد باحاج، بالمناسبة عن سعادته البالغة باستقبال أول رحلة لهذه الشركة ، موضحا أن هذا الحدث له أهمية كبيرة ويحمل آمالا كبيرة بالنسبة لمهنيي قطاع السياحة.

وأضاف، في تصريح للصحافة، أن المطار أقام، منذ استئناف أنشطته، نظاما وقائيا يمكن من ضمان استقبال صحي وآمن للمسافرين، مشيرا إلى أن البنية التحتية للمطار متصلة بـ 5 مدن أوروبية، بمعدل 13 رحلة في الأسبوع. وب 5 مدن مغربية ، بمعدل 24 رحلة في الأسبوع.

وذكر السيد باحاج أن “المطار يشتغل حاليا في إطار الرحلات الجوية الخاصة التي تؤمنها شركات الخطوط الملكية المغربية، والعربية للطيران ، وترانسافيا، ورايان إير، التي تؤمن ابتداء من اليوم الخط الرابط بمدينة شارلروا”.

 

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: