مثول الكاتب العام لوزارة الصحة السابق أمام ابتدائية أكادير، وهذا ما تقرر في قضيته المثيرة.

أكادير24

علمت أكادير24 من مصادرها العليمة، بأن الكاتب العام لوزارة الصحة مثل صباح يومه الاثنين 23 شتنبر 2019، أمام الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية بأكادير، وتقرر تأخير جلسة محاكمته إلى غاية 21 أكتوبر 2019.

يأتي هذا، بعدما سبق و أن تم تقديم المتهم صباح الخميس 5 شتنبر 2019 الماضي أمام النيابة العامة لدى المحكمة ذاتها، وتقرر متابعته في حالة سراح من أجل تهمة عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر وانتحال صفة مغلوطة.

و تعود تفاصيل الواقعة إلى 23 غشت المنصرم، حين قامت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير بإغلاق ملف الكاتب العام لوزارة الصحة، بعد الاستماع إليه حول علاقته بواقعة السقوط العرضي الذي تعرضت له فتاة تلاثينية، صاحبة شركة لكراء السيارات، من غرفة بإحدى الوحدات الفندقية المصنفة بأكادير.

وبرز اسم الكاتب العام لوزارة الصحة ضمن التحقيقات الأمنية في هذه القضية التي هزت الرأي العام الوطني، خاصة بعد تداول معلومات تفيد تورط المسؤول الوزاري في علاقة مشبوهة مع الفتاة التي حاولت الانتحار، قبل أن تكشف التحريات أن تواجد الكاتب العام بنفس الفندق وبجوار نفس الغرفة التي كانت تقيم فيها رفقة صديقتها، كان من باب الصدفة فقط، حسب شهادة المعنية بالأمر التي أدلت بها لعناصر الأمن لاحقا.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: