متسولة أكادير الميسورة تغادر أسوار السجن، وتعود لتمارس فعلا غريبا.

أكادير24

“لي فيه شي بلية فيه” مثل ينطبق تماما على متسولة أكادير الميسورة و التي سبق و أن أدينت بالسجن ستة أشهر حبسا نافدا، قضتها وسط سجن أيت ملول، قبل أن تغادره مؤخرا.

مناسبة هذا الكلام ما تناقلته وسائل إعلامية مختلفة من عودة تلك المتسولة التي ألقي عليها القبض قبل 10 أشهر لممارسة التسول بنفس الطريقة، إذ تعمد إلى ركن السيارة في مكان معزول، قبل أن تقوم بلباس ألبسة رثة، لتستعطف قلوب المحسنين لمد يد المساعدة إليها.

يذكر أن المتسولة المذكورة تمتلك منزلا بأحد أحياء أكادير و أيضا سيارة من النوع الرفيع.

الصورة من الأرشيف

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: