لقاء الوزير بنسعيد بفنانين مغاربة يجر عليه انتقادات “رابور” مغربي شهير

أكادير 24

لقاء الوزير بنسعيد بفنانين مغاربة يجر عليه انتقادات “رابور” مغربي شهير


خلف لقاء وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، بعدد من الفنانين المغاربة ونقاباتهم، أول أمس الإثنين، انتقادات واسعة في صفوف فنانين تم إقصاؤهم من هذا اللقاء، وعلى رأسهم الرابور الشهير “ديزي دروس”.

في هذا الصدد، علق “ديزي دروس” على منشور لوزير الثقافة حول اللقاء المذكور قائلا : “السيد الوزير لولاك لكان معدل الأعمار في هاته الصور 50 سنة”، في إشارة إلى أن أغلب الحاضرين لا ينتمون لفئة الشباب.

وأضاف ديزي دروس في نفس التعليق “لا يمكن تصور رؤية مستقبلية للفن دون إشراك عنصر الشباب الذي يعتبر المُزَوِد (والمُستهلِك) الأول للفن في بلادنا”.

وكان بنسعيد قد نشر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورا توثق لقاءه مع فنانين مغاربة ونقاباتهم، موضحا أن هذا اللقاء يدخل في إطار “المقاربة التشاركية”.

وأوضح بنسعيد أن الهدف من اللقاء المذكور هو “مناقشة الأوضاع المهنية للفنانين والمبدعين وكيفية النهوض بها وتحسينها إضافة إلى مناقشة كل العراقيل التي تواجه الفنانين في مساراتهم ومحاولة إيجاد حلول عملية لها”.

وقال بنسعيد أن اللقاء أسفر على الاتفاق على أهمية إطلاق ورش مؤسسة الأعمال الاجتماعية، وعقلنة الدعم العمومي وتدعيم الصناعات الثقافية والفنية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء الذي جمع بنسعيد بفنانين مغاربة، كان من أبرز حاضريه، الفنان عبد الوهاب الدكالي، والممثل عبد الكبير الركاكنة، والممثل عبد الرحيم المنياري، ومغني الراب توفيق حازب المعروف بـ “دون بيغ”.

قد يعجبك ايضا
Loading...