Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

كيف تستغل الصين تطبيق “تيك توك” لجمع معلومات حول المستخدمين ؟

أكادير24 | Agadir24

 

نشرت شركة الأمن السيبراني الأسترالية الأمريكية Internet 2.0، تقريرا كشفت فيه أن الحكومة الصينية يمكنها استخدام تطبيق تيك توك لجمع البيانات الشخصية للمستخدمين.

وحذر خبراء الأمن السيبراني مستخدمي تيك توك من إمكانية جمع كل بياناتهم، انطلاقا من رسائلهم داخل التطبيق مع أصدقائهم لتحديد موقع أجهزتهم بدقة.

وأكد التقرير أن تطبيق التواصل الاجتماعي الأشهر في عام 2022، يجمع كميات “مكثفة” من المعلومات حول المستخدمين.

كيف يقوم تيك توك بجمع البيانات؟

تتضمن الطرق التي يعتمدها تطبيق تيك توك في جمع البيانات القدرة على جمع قوائم جهات اتصال المستخدم، والوصول إلى التقويم، وفحص قرص التخزين، بما في ذلك أقراص التخزين الخارجية، وتحديد الموقع الجغرافي للأجهزة وتحديثه كل ساعة.

في هذا السياق، قال روبرت بوتر، المدير التنفيذي الشريك بشركة Internet 2.0 وأحد محرري التقرير : “عند استخدام التطبيق، يحصل الأخير على عدد كبير من الأذون، أكثر مما يحتاج إليه بكثير، وعندما لا يوافق المستخدم على منح الأذون، يصر التطبيق على طلبها مرار وتكرارا عبر تلقي مجموعة من الإشعارات والرسائل”.

وأكد ذات المتحدث في حوار نشرته صحيفة The Guardian البريطانية أن “بإمكان التطبيق أن يعمل بشكل ناجح دون أيٍّ من تلك البيانات التي يجمعها، وهذا يدفعنا إلى الاعتقاد بأن السبب الوحيد للحصول على تلك المعلومات هو جمع بيانات المستخدمين بشكل مكثف”.

وركز بوتر في معظم مخاوفه المتعلقة بالأذون الممنوحة ل تيك توك على أجهزة أندرويد، لأن نظام iOS الخاص بأجهزة أبل يحد من قدرة التطبيق على جمع المعلومات.

ماهي علاقة الحكومة الصينية بتطبيق تيك توك؟

كشفت صحيفة “الغارديان” أن تطبيق تيك توك مملوك لشركة الإنترنت الصينية العالمية ByteDance، التي يقع مقرها الرئيسي في بكين، والتي أسسها تشانغ يي مين، الرجل الـ 28 في قائمة Bloomberg لأثرياء العالم.

وسبق أن وجهت لشركة ByteDance اتهامات بأنها مقربة من الحكومة الصينية، لأنها تفرض رقابة على المواد التي لا تتماشى مع أهداف السياسة الخارجية الصينية، إلا أنها أنكرت هذا الأمر ووصفت تلك الاتهامات بـ” الخاطئة”.

لكن في مقابل ذلك، كشف التقرير الأخير لشركة Internet 2.0  أن “السلطات الصينية يمكنها الوصول إلى بيانات الأجهزة” عن طريق إرسال برمجيات تتبع إلى تطبيق تيك توك، أو من خلال طلبها بشكل مباشر من شركة ByteDance.

هل كل مستخدمي تيك توك في خطر؟

تلتزم الشركات الصينية، بموجب قوانين الأمن القومي الصينية، بمشاركة البيانات التي تجمعها مع الحكومة الصينية عندما تطلب منها ذلك.

وكشف روبرت بوتر أنه “عندما تفتح تطبيقاً صينياً، تصبح في منظومة رقمية مختلفة تماماً، وهويتك وطبيعة أنشطتك تحدد مستوى الخطر الذي قد تتعرض له”.

وأضاف بوتر أن “على مستخدمي تيك توك أن يكونوا دقيقين وحذرين جدا بشأن الأذون التي يمنحونها للتطبيق”، كما نصح  جميع المستخدمين بضرورة “تجاهل طلبات مشاركة المعلومات”، وحث على عدم استخدام التطبيق لأغراض “المراسلة”.

ونصح المدير التنفيذي لشركة Internet 2.0 كبار الموظفين والمسؤولين الحكوميين وباقي المستخدمين الذين يشغلون مناصب حساسة بـ “حذف تطبيق تيك توك وكل تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى”.

قد يعجبك ايضا
Loading...