قضية هروب كارلوس غصن الهوليودية تعرف مستجدات خطيرة قد تعصف بالعلاقات اللبنانية واليابانية

أكادير24

قالت وكالة “رويترز” للأنباء نقلا عن مصدران مقربان من كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات اليوم الأربعاء 1 يناير الجاري، إن غضن التقى مع الرئيس اللبناني ميشال عون بعد فراره من اليابان حيث قامت شركة أمنية خاصة بتهريبه رغم صدور قرار يفرض عليه الإقامة الجبرية.

وأشارت الوكالة إلى أن أحد المصدرين قال أن الرئيس عون استقبل غصن بحرارة يوم الاثنين 3 دجنبر 2019 ، مباشرة بعد وصوله إلى بيروت قادما من إسطنبول على متن طائرة.

وأضاف مصدر “رويترز” بأن غصن وجه الشكر لعون، خلال لقائه به في الرئاسة، على ما حظي به هو وزوجته كارول من دعم أثناء فترة احتجازه. وأضافا أن غصن حاليا في حاجة إلى حماية وتأمين من الحكومة بعد فراره من اليابان.

في المقابل اورد المصدر ذاته، بأن مستشار إعلامي في مكتب الرئيس نفى لقاء عون مع غصن.

رويترز ونقلا عن محام غصن قالت بأن الرئيس السابق لنيسان سيعقد مؤتمرا صحافيا في بيروت في الثامن من يناير بعد وصوله المفاجئ قادما من اليابان.

المصدر نفسه قال بان بعض وسائل الإعلام اللبنانية أشارت إلى أن غصن جرى تهريبه في حاوية خشبية مخصصة لنقل الآلات الموسيقية بعد حفل موسيقي خاص بمنزله.

وكالة رويترز تواصلت مع زوجة غصن “كارول ” التي رفضت الإدلاء بأي تفاصيل عن كيفية هروب زوجها الذي يعتبر أحد أكبر رجال الصناعة، الشيء الذي رجح رواية المصدرين عن فرار غصن بموجب خطة جرى رسمها بعناية ولم يعلم بها سوى عدد قليل من الأشخاص، يضيف المصدر الاعلامي.

وقال أحد المصدرين بإن شركة أمنية خاصة أشرفت على الخطة التي جرى إعدادها على مدى ثلاثة أشهر وشملت نقل غصن عبر طائرة خاصة إلى إسطنبول ومنها إلى بيروت في عملية لم يعلم فيها حتى قائد الطائرة أن غصن موجود على متنها. كما أضاف أحد مصادر رويترز قائلا: “كانت عملية احترافية للغاية من بدايتها حتى نهايتها” ، مشيرا الى أن غضن لا يعتزم نشر تفاصيل عن هروبه حتى لا يهدد من ساعدوه في اليابان.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: