قضية سفاح أزرو الذي قتل 3 أشخاص بدم بارد تعود للواجهة.

أكادير24 | Agadir24

من المرتقب أن تواصل غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مكناس، صباح اليوم الإثنين 03 ماي الجاري، محاكمة سفاح أزرو الذي قتل 3 أشخاص وأصاب 5 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة غالبيتهم من أقاربهم، بعدما أطلق النار عليهم ليلا من بندقية صيد، أثناء وجودهم قرب منازلهم أو في الطريق إليها.

وأجلت الغرفة هذه المحاكمة في 19 جلسة سابقة لأسباب مختلفة بينها تخلف قبرصي المتهم الثاني في الملف المتابع في حالة سراح بجنحة بيع الخمور للمغاربة المسلمين، بعدما باعه كمية من الخمور ليلة ارتكابه تلك المجزرة في حق الضحايا من جيرانه في الدوار بهذه الجماعة.

وأمهلت الهيأة في آخر جلسة، الدفاع بعدما أجلت محاكمته لذلك ورفع حالة التنافي بعدما سبق لها أجلت المحاكمة لإعادة استدعاء مصرحين وبعض ضحاياه وعائلة ضحية توفي في الحادث قبل حضورهم وانتصابهم طرفا مدنيا في مواجهته وتقديم طلبات مدنية ضده.

وأجهز المتهم على زوج ابنة أخيه بعدما عاينهما خلف منزلهما ليلا بصدد سقي الأشجار، قبل أن يطلق النار عليهما من بندقيته، قبل أن يترجل في اتجاه المنزل ويطلق الرصاص في اتجاهات مختلفة من النوافذ والأبواب، حيث أصاب شقيقتي الضحية بجروح إحداهما بليغة.

ولم يسلم زوج إحداهما سائق سيارة الأجرة، من الاعتداء بعدما أطلق النار عليه مرديا إياه قتيلا ليواصل مطاردة زوجته التي اختفت بين القصب، ولما فشل في العثور عليها، عاد لموقع قرب منزله ودخن سيجارة قبل ان يرى سيارة قادمة عبر الطريق أطلق النار عليها.

وتوفي سائقها في الحين وهو صاحب منبت للورود، فيما أصيب مرافقه بجروح، كما أصيب شخص آخر كان مارا في الطريق وأطلق النار عليه دون سبب، قبل توصل مصالح الدرك بإخبارية وحضورهم بتعزيزات مهمة تمكنت من إلقاء القبض عليه بعد وضع خطة محكمة.

ويتابع المتهم المعتقل بسجن تولال منذ أكثر من 3 سنوات، بتهم مختلفة بينها القتل العمد ومحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والعنف ضد موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم والعصيان ومخالفة التشريع الخاص بالأسلحة والعتاد والأدوات المفرقعة.

صورة ارشيفية.

تعليقات
Loading...