قريبا: افتتاح مكتب للبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية بأكادير:

أكادير24

 

أكدت سفيرة الاتحاد الأوربي المعتمدة لدى المغرب، كلوديا ويديي ، عن ارتياحها لكون مدينة أكادير ستشهد قريبا افتتاح مكتب للبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية ( بيرد)،والذي من شأنه أن يعزز من قوة وإمكانيات خلق مزيد من المقاولات .

وأشارت في كلمة موجهة للمشاركين في لقاء نظم يوم أمس بأكادير حول موضوع :”تحويل وتثمين منتجات الصيد البحري، التوجهات والفرص الجديدة”، إلى أن الاتحاد الأوربي يتطلع إلى مواكبة إرادة جلالة الملك محمد السادس في تطوير نموذج اقتصادي جديد يكون مربحا لجميع الأطراف، مضيفة أن الاتحاد سيواصل جهوده الخاصة بتشجيع التنافسية، والدفع قدما بالدور الفاعل للنساء في الحياة الاقتصادية.

 

وكان المشاركون في اللقاء المذكور، و الذي انعقد حول موضوع “تحويل وتثمين منتجات الصيد البحري، التوجهات والفرص الجديدة”، أن المغرب من شأنه أن يشكل منصة ذات أهمية كبيرة في مجال تثمين وتصدير منتجات الصيد البحري.

 

في هذا السياق، أكد رئيس الجامعة الوطنية لصناعات تحويل وتثمين السمك (فينيب)، السيد حسن السنتيسي ، أن قطاع الصناعات التحويلية وتثمين منتجات الصيد البحري أصبح يتوفر اليوم على مجموعة من المؤهلات المكتسبة ، مما يجعله قادرا على المضي قدما نحو مزيد من التجديد ، وابتكار منتجات جديدة .

 

وأوضح أن أزيد من 85 في المائة من منتجات الجامعة الوطنية لصناعات تحويل وتثمين السمك موجهة للتصدير نحو أزيد من 136 دولة عبر العالم، مشيرا إلى أن هذا الشق من الصناعات التحويلية المغربية يعتمد أساليب إنتاجية يتم تحديثها بكيفية متواصلة ، كما تتلائم مع المعايير المتعارف عليها في هذا المجال على الصعيد العالمي.

 

وأضاف أن المغرب يشكل قاعدة لا محيد عنها في مجال تثمين وتصدير منتجات الصيد البحري ، مبرزا أن هذه الصناعة تحتل مكانة متميزة في النسيج الاقتصادي المغربي حيث تضمن 52 في المائة من الصادرات الغذائية المغربية ، و10 في المائة من مجمل الصادرات المغربية.

ومن جهته، إدريس أكشار، المتخصص في مجال استشارة المشاريع لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة لدى البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية، أكد في كلمته أن البنك على وعي بأن المغرب يشكل المنتج الأول على الصعيد الإفريقي للأسماك، ويتوفر على نشاط اقتصادي بحري على قدر كبير من التطور.

 

وسجل أن البنك، واستنادا إلى الحلول التمويلية التي يقدمها وخبرته التقنية، فهو يواكب المستثمرين في مجال صناعات الصيد البحري من أجل ترويج المنتجات ذات القيمة المضافة العالية، كما يسهر على مساعدة جهة أكادير من أجل تعزيز موقعها كمنصة رائدة للتصدير نحو القارة الإفريقية.

 

 و م ع بتصرف

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: