Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

في خطوة تصعيدية جديدة.. بوتين يعلن ضمّ 4 مناطق أوكرانية لروسيا، وزيلينسكي يتخذ “إجراء حاسما”

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24

في خطوة تصعيدية جديدة، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمّ 4 مناطق أوكرانية لروسيا.

وفي خطاب له اليوم الجمعة 30 شتنبر الجاري، أكد بوتين أن مناطق لوغانسك ودونيتسك وزاباروجيا وخيرسون الأوكرانية باتت رسميا خاضعة للسيطرة الروسية.

وشدد بوتين في خطابه المطول على أن ضم المناطق الأربع الجديدة للاتحاد الروسي يعبّر عن الإرادة الشعبية للملايين، مؤكدا أنّ سكان تلك المناطق باتوا مواطنين روسيين إلى الأبد.

وفي سياق متصل،  دعا بوتين كييف إلى وقف جميع عملياتها العسكرية في أوكرانيا، وقال “ندعو نظام كييف إلى التوقف فورا عن القتال، ووقف جميع الأعمال العدائية.. والعودة إلى طاولة المفاوضات”.

وأضاف بوتين أن روسيا ستقوم بكل شيء للدفاع عن أراضيها، وعلى نظام كييف احترام ما وصفه بالإرادة الشعبية، مشددا على أن “القوة هي التي ستحدد المستقبل السياسي في العالم”.

اتهامات للغرب وأمريكا

لم يفوت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فرصة انتقاد الغرب وأمريكا في خطاب ضم المناطق الأوكرانية الأربع، حيث اتهم في هذا السياق الغرب ب”محاولة السيطرة على النظام العالمي وتغيير أسس النمو في العالم”.

وإلى جانب ذلك، قال بوتين أن “الغرب يحاول عبثا منع المجتمعات من التطور بوسائلها ومن الدفاع عن سيادتها”، معتبرا أن الغرب “تخلى عن قيم الأسرة، وأن المجتمع الروسي لن يتقبل التوجهات الغربية والأنماط السلوكية الشاذة”.

وشدد الرئيس في خطابه أيضا على أن روسيا بلد عظيم ولن يقبل أن يعيش على أساس “قواعد دولية مزورة”، وأنه “ليس لدى الغرب أي حق أخلاقي في إملاء إرادته في حين يقسم العالم لدول متحضرة وأخرى متوحشة”.

هذا، واتهم الرئيس الروسي الغرب بإنتاج أسلحة بيولوجية، واستخدام البشر في أوكرانيا كحقول تجارب، كما أكد أن “الولايات المتحدة وبريطانيا حولتا دولا ومدنا إلى أطلال، وواشنطن خلّفت وراءها جثثا في بلدان عديدة”.

وبالإضافة إلى ذلك، هاجم بوتين السياسات الأوروبية قائلا إن أوروبا “تقبل بالخطط الاستعمارية الأميركية الجديدة، والغرب يستهدف شركاءنا والدول المجاورة لنا”، مضيفا أن “القيام بعمليات تخريبية وتفجيرات في خطوط الغاز في البلطيق هو ضمن وسائل مواجهة روسيا، والغرب هو المستفيد”.

“خطوة حاسمة”

في غضون ذلك، أكّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن بلاده اتخذت ما وصفه بالإجراء الحاسم، بالتوقيع على طلب الانضمام السريع إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأكد زيلينسكي في فيديو بث على الإنترنت أن “أوكرانيا لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيسا لروسيا الاتحادية..”، مشيرا إلى أنها “ستتفاوض مع الرئيس الجديد”.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد دعا في وقت سابق إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي اليوم الجمعة.

ووصف زيلينسكي استفتاءات الانضمام إلى روسيا بأنها “هراء ولا يمكن تسميتها استفتاء”، مضيفا أن “أي عمل إجرامي من قبل روسيا لن يغير شيئا بالنسبة لأوكرانيا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.