فك لغز الحريق المهول الذي اندلع وسط ثكنة عسكرية بأكادير، وسط استنفار المسؤولين الأمنيين و العسكريين.

أكادير24 | Agadir24

تم فك لغز الحريق المهول الذي اندلع وسط ثكنة عسكرية بأكادير يوم امس السبت 29 فبراير 2020، وسط استنفار المسؤولين الأمنيين و العسكريين.

في هذا السياق، ذكر مصدر عسكري ،أن الحريق الذي اندلع، يوم أمس السبت، في مخزن يحتوي، في جملة ما يحتوي عليه، على إطارات مستعملة وبعض قطع الغيار في ثكنة على مستوى منطقة بنسركاو مدينة أكادير.

وأشار المصدر ذاته، أن الحريق، الذي لم يخلف أي أضرار بشرية، شب حوالي الساعة الواحدة والنصف زوالا، وتمت السيطرة عليه وتطويقه حوالي الساعة الثالثة عصرا، وذلك بفضل تدخل مصالح مكافحة الحرائق بالثكنة ورجال الإطفاء من الوقاية المدنية.

المصدر ذاته، أوضح أن جميع الوسائل اللازمة في الثكنة عبئت لإخماد النيران، مشيرا إلى أن أعمدة الدخان الأسود الكثيفة التي تصاعدت جراء الحريق مصدرها الإطارات المستعملة وبعض قطع الخردة، كما تم فتح تحقيق لتحديد مصدر الحريق.

وكانت أكادير24 سباقة لنشر خبر استنفار المصالح العسكرية و الأمنية بمدينة أكادير لعناصرها لتطويق حريق مهول نشب بالتكنة العسكرية ببنسركاو.

وحسب مصادر الموقع، فإن الحريق إندلع بأحد المستودعات الضخمة الخاصة بقطاع الغيار داخل الثكنة المذكورة، حيث تصاعدت ألسنة اللهب والدخان بمكان الحريق، قبل أن تتمكن عناصر مكافحة الحرائق بالثكنة ورجال الإطفاء من الوقاية المدنية، من إخماد الحريق الذي وصف ب”المهول” …

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: