عمليات أمنية تطيح بثلاثة بارونات وعشرات الضحايا

أكادير24 | Agadir24
في إطار التدخلات الأمنية التي تباشرها المصالح الأمنية بولاية أمن الداخلة لمواجهة شبكات المخدرات والهجرة السرية، نجحت عناصر أمن الداخلة في إحباط محاولة تهجير عشرات الشباب والقاصرين إلى أوروبا عبر سواحل المدينة.
وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت “أكادير24” بنسخة منه، أن عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الداخلة تمكنت، من إجهاض عملية للهجرة السرية وتوقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 29 و33 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.
وأوضح المصدر نفسه أن توقيف المشتبه فيهم جرى بمستودع بالمنطقة الصناعية بمدينة الداخلة، وهم في حالة تلبس بمحاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة لفائدة تسعة وثلاثين (39) مرشحا، من بينهم قاصران، كانوا قد تعاقدوا معهم على تهجيرهم سرا عبر المسالك البحرية مقابل مبالغ مالية متفاوتة.
وتم الاحتفاظ بالمنظمين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع المرشحين للهجرة غير المشروعة للأبحاث القضائية التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الامتدادات والارتباطات الدولية لهذه الشبكة الإجرامية.
وفي تدخل أمني مماثل، تمكنت مصالح الدرك الملكي بالقنيطرة من إحباط محاولة تهجير حوالي 20 شخصا إلى إسبانيا انطلاقا من شاطئ المهدية.
وأكدت المصادر نفسها أن معلومات دقيقة توصلت بها مصالح الدرك الملكي بشاطئ المهدية، مكنت هذه الأخيرة من مداهمة 20 مرشحا للهجرة السرية بأحد المواقع القريبة للشاطئ، حيث تم إيواؤهم من طرف متخصصين في الاتجار في البشر والهجرة غير المشروعة، في انتظار ترحيلهم سرا عبر شاطئ المهدية، قبل أن يتم توقيفهم والاستماع إليهم في محاضر رسمية من أجل الإلمام بتفاصيل العملية والمبالغ المالية التي قاموا بتسليمها لبارونات الهجرة السرية بالقنيطرة، الذين يجري البحث عنهم بعد تحديد هوياتهم.

تعليقات
Loading...