عمال زراعيون بضيعات ملياردير معروف يلتئمون في إحتجاج عارم باشتوكة أيت بها بعد قطع مسافة 15 كيلومترا مشيا على الأقدام.

أكادير24

التأم العمال الزراعيون التابعون للضيعات الفلاحية “روزا فلور” المملوكة لرجل الأعمال والنائب البرلماني، في وقفة احتجاجية امام مقر عمالة إقليم اشتوكة ايت باها، على خلفية المطالبة بأداء أجورهم ومستحقاتهم المالية.

وكان المحتجون قد قطعوا ما يناهز 15 كيلومترا في مسيرة إحتجاجية مشيا على الأقدام من منطقة ايت عميرة صوب مدينة بيوكرى، و ناشدوا الملك محمد السادس وكافة المسؤولين الحكوميين والجهات المسؤولة للتدخل لأجل تمكينهم من أجورهم وباقي حقوقهم التي يكفلها لهم القانون، مؤكدين بأنهم يعيشون هم وعائلاتهم حالة مزرية نتيجة رفض مالك الضيعة الفلاحية منحهم رواتبهم.

وفي نفس السياق استنكرت المكاتب النقابية الممثلة لعاملات و عمال شركة روزا، كلا من الكونفدرالية الديموقراطية للشغل ، الاتحاد الوطني للشغل ، الاتحاد المغربي للشغل، (استنكرت) إغلاق المشغل للشركة و تشريد عشرات العاملات و العمال و حرمانهم من حقوقهم التي يضمنها القانون .


و اوضح بلاغ النقابات الثلاث، توصل موقع اكادير24 بنسخة منه ،أنه وبعد انتظار و نفاذ صبر العاملات و العمال، قرروا الدخول في كل الاشكال احتجاجية المشروعة ابتداء من يوم أمس الاثنين 02 دجنبر 2019 ، للمطالبة بتمتيعهم بحقوقهم و على رأسها توفير العمل و التعويض عن الضرر الذي لحقهم جراء الاغلاق اللاقانوني .

كما دعت المكاتب النقابية جميع العاملات و العمال إلى توحيد الصفوف للدفاع عن حقوقهم، وحملت كامل المسؤولية للمشغل فيما ستؤول إليه الأوضاع ، و للسلطات الاقليمية مسؤولية السهر على فرض احترام المشغل للقانون و التزاماته .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: