عصابة “الفراقشية” تسرق 50 رأسا من الأغنام، والكسابة يضعون أيديهم على قلوبهم مع اقتراب عيد الأضحى

أكادير24 | Agadir24

خيمت عصابة “الفراقشية” المتخصصة في سرقة قطيع الأغنام، فجر يوم أمس الخميس فاتح يوليوز الجاري، على إحدى الحظائر الواقعة بجماعة سيدي المكي التابعة للنفوذ الترابي لإقليم برشيد، حيث تمكنت من سرقة حوالي 50 رأسا من الأغنام بعين المكان.

ونفذت العصابة المذكورة عملية السرقة هاته بعدما دست السم لكلاب الحراسة المحيطة بالحظيرة كي تتخلص من نباحها، وتتمكن من الإتيان على رؤوس الأغنام المتواجدة بعين المكان دون إثارة الشبهات.

هذا، وتفاجأ الفلاح المالك للأغنام صباح يوم أمس عندما وجد قطيعه مختفيا، في حين لقيت الدواجن المتواجدة في الحظيرة حتفها مع الكلاب بسبب تناولها السم.

وعلى ضوء ذلك، قام المتضرر رفقة بقية الفلاحة والكسابة بالدوار بإشعار السلطات المحلية التي حلت بعين المكان رفقة عناصر الدرك الملكي بسرية برشيد، حيث فتحت تحقيقا في النازلة من أجل تحديد كافة ملابساتها في أفق القبض على المشتبه فيهم المحتملين.

يذكر أن عددا من الكسابة والفلاحين يضعون أيديهم على قلوبهم في مجموعة من الدواوير التي تنشط فيها عصابات “الفراقشية” المتخصصة في سرقة قطيع الأغنام مع اقتراب عيد الأضحى، والتي تقوم في العادة بإعادة بيعها في الأسواق المخصصة لأضاحي العيد.

تعليقات
Loading...