طعنات قاتلة تنهي حياة شاب، و رمي جثته على قارعة الطريق.

أنهت طعنات قاتلة حياة شاب كان يبلغ من العمر 31 سنة، بجماعة دار الشافعي بإقليم سطات، أول أمس الجمعة.
وذكرت مصادر اعلامية متطابقة، بأن الهالك تلقى طعنات على مستوى العنق و الظهر، ليلفظ آخر انفاسه متأثرا بجروحه البليغة، و أوضحت ذات المصادر، بأن المتورطين في هذه العملية البشعة لاذوا بالفرار بعد رمي جثة الهالك على قارعة الطريق قبل أن يعثر عليها مواطنون، وسارعوا على إثرها إلى إخبار عناصر السلطة المحلية، و الدرك الملكي والذين حضروا على التو إلى عين المكان حيث فتحوا تحقيقا في النازلة، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات من أجل التشريح الطبي…

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: