شكاية زبون تفجر فضيحة اختلاس مدير وكالة بنكية 2 مليار بطريقة الأذكياء.

أكادير24

 

فجرت شكاية زبون فضيحة اختلاس مدير وكالة بنكية 2 مليار بطريقة الأذكياء، عبر تحويل أموال من حسابات زبناء إلى حسابات أخرى، وإصدار شيكات بدون مؤونة.

 

وذكرت مصادر اعلامية، أن المعطيات المتوفرة تفيد بتلاعب مدير وكالة بنكية ببوزنيقة في أزيد من 15 شيك، وفي ودائع زبناء عبر تحويل أموال من حسابات لأخرى، قبل أن تدخل إدارة البنك على الخط وتتقدم بشكاية في حق مدير الوكالة بتهم اختلاس مبالغ مالية، والتزوير واستعمال، والمس بالمعالجة الآلية للمعطيات الخاصة.

 

و أوضحت ذات المصادر،أن الفضيحة تفجرت حين تقدم زبون بشكاية إلى الإدارة المركزية للبنك، أكد فيها أنه يتوفر على حساب بنكي بوكالة بوزنيقة، أودع فيه أزيد من 130 مليونا، وطلب تجميد المبلغ لفترات متعددة، مقابل فوائد. وعند معاينته لحسابه البنكي فوجئ باختفاء نسبة كبيرة من المبلغ، وعند استفساره عن الأمر، أخبر بأنه تقدم بطلب تسبيق أزيد من 120 مليونا، وأنه حول هذا المبلغ إلى حساب بنكي لشخص بوكالة بنكية بشارع أبي شعيب الدكالي بالبيضاء، لا تربطه به أي علاقة. وخلال إجراء تفتيش داخلي بالبنك، تبين أن المبلغ المالي تصرف فيه الشخص الغريب عبر سحب مبالغ مهمة منه، وأن عملية تحويله من حساب المشتكي تمت من قبل مدير وكالة بوزنيقة نفسه عبر رقمه الخاص، الذي يسمح له بالدخول إلى نظام المعلومات.

 

هذا، و بناء على شكايات مواطنين، تم اعتقال المتهم بعد إصدار الفرقة الولائية للشرطة القضائية لمذكرة بحث في حقه، قبل أن تتمكن عناصر الأمن من اعتقاله بشارع 2 مارس بالبيضاء، وبعد تنقيطه، تبين أنه موضوع مذكرتي بحث وطنيتين، بتهمة إصدار شيكات رصيد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: