Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

شبيبة الأحرار تجتمع لمناقشة برنامج عمل المرحلة المقبلة، وهذه أهم مخرجات الاجتماع

أكادير24 | Agadir24

 

اجتمع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، مع أعضاء الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية بحضور محمد بوسعيد، عضو المكتب السياسي للحزب، وذلك يوم أمس الإثنين 25 أبريل 2022 بمدينة الدار البيضاء.

وخصص هذا الاجتماع لعرض ومناقشة برنامج عمل الشبيبة التجمعية خلال المرحلة المقبلة، حيث استهل بكلمة افتتاحية لرئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، لحسن السعدي، والذي أشاد فيها بالمسار الإيجابي الذي ميز تجديد المنظمات الجهوية في جو من الديموقراطية و المسؤولية والالتزام.

هذا، ونوه السعدي بالكفاءات والطاقات التي يزخر بها المكتب الجديد لشباب الأحرار، والذي يضم 5 برلمانيين و5 رؤساء جماعات و6 منتخبين جماعيين ومجموعة من الأطر الشابة المتواجدة في مواقع المسؤولية.

 

وفي كلمة توجيهية له، عبر رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عن ثقته في الكفاءات والطاقات الشابة التي تزخر بها الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، كما أشاد بالعمل المتميز والنوعي للمكتب السابق للفيديرالية الوطنية، مما ساهم في النجاح الكبير الذي حققه الحزب خلال استحقاقات 08 شتنبر.

وفي سياق متصل، دعا أخنوش إلى مواكبة واحتضان المنتخبين التجمعيين الشباب الذين يقدر عددهم ب 3000 منتخبة ومنتخبا شابا في مختلف مواقع المسؤولية التدبيرية.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد أخنوش على ضرورة مواصلة الدينامية التي خلقها شباب الأحرار خلال السنوات الخمس الماضية عبر تنظيم مبادرات وأنشطة تأطيرية في مختلف المجالات التي تهم الشباب المغربي.

 

وفي سياق آخر، قدم أعضاء الفيدرالية خلال الاجتماع المحاور الرئيسية لبرامج عمل المنظمات الجهوية لسنة 2022، إضافة إلى تقديم عرض برنامج الفيديرالية الوطنية، حيث ركزت مختلف العروض على ضرورة بعث دينامية جديدة في البرامج التأطيرية والتكوينية، وتعزيز أدوارها في التنشئة السياسية والتأطير الميداني للشباب بما ينسجم مع رهانات وتحديات المرحلة.

هذا، وأجمعت معظم مداخلات أعضاء الفيديرالية على ضرورة تجديد وتطوير آليات الاشتغال بما ينسجم مع الرهانات الجديدة للحزب خلال المرحلة المقبلة.

وإلى جانب ذلك، كان الاجتماع مناسبة لفتح نقاش حول مستجدات الشأن السياسي الوطني، حيث خلص اللقاء إلى التنويه بمكتسبات القضية الوطنية، والإشادة بدينامية عمل الحكومة وفعاليتها في إخراج المراسيم المتعلقة بورش الحماية الاجتماعية.

 

 

وكان من بين مخرجات الاجتماع نفسه “إدانة حملات التشويش والمزايدات التي تتعرض لها الحكومة، والدعوة إلى اليقظة والحذر من الحملات الإعلامية المصطنعة في بعض مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحاول التشويش على عمل الحكومة في بداياتها باختلاق الأكاذيب والإشاعات”.

وفي موضوع آخر، هنأت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية  الطبقة العاملة المغربية بمناسبة فاتح ماي كما هنأت الفرق الوطنية المتأهلة لنصف نهائيات كأس العصبة الإفريقية وكأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، مما يعكس الصحوة الكروية المغربية في القارة الإفريقية.

قد يعجبك ايضا
Loading...