Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

سيدي إفني: “الممارسة الرياضية مدخل لبناء وتوطيد العلاقات الاجتماعية” شعار دوري في كرة القدم بتوفگنيت

أكادير24 | Agadir24

 

 

تحت شعار: “الممارسة الرياضية مدخل لبناء وتوطيد العلاقات الاجتماعية”، نظمت جمعية تروا نبولحرايگ بتنسيق مع جمعية تيويزي للتنمية والأعمال الاجتماعية بملعب دوگدم بدوار توفگنيت، دوريا في كرة القدم. وذلك من خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و 19 يوليوز 2022، وتعزى الإشارة إلى أن الدوري تضمن 12 فرقة وهي على التوالي: إنوراز توفگنيت، سبورتينغ أدودو، سيكوباتية أدودو، نهضة ميرغت، شباب إفرض، يونايتد، أمجاد تاگزو، شباب إدوصالح، إتحاد الفيضة، شباب إعنتريين، شباب كورزيا وجمعية تاسيلا، وقد تأهل إلى الدور النهائي كل من نهضة ميرغت وسبورتيغ أدودو الذي سيقام يوم الثلاثاء 19 يوليوز بذات الملعب.

وقد سبق لتوفگنيت أن شهدت تنظيم العديد من النسخ الناجحة في الدوري، حيث يعتبر هذا الدوار إحدى المناطق الحدودية بين جماعتي سيدي حساين أوعلي وأيت الرخاء، بسيدي إفني.

وعرف الدوري منذ ضربة البداية حضورا جماهيريا كثيفا والذي كان متعطشا لهذه النسخة بعد أن عطلت أزمة كورونا حركة مختلف الأنشطة الرياضية.

وقد شهدت هذه الدورة تسجيل العديد من الأهداف الجميلة نتيجة تواجد فرق في مستوى ومعايير تناسب تطلعات الجمهور، كما تجندت اللجنة المنظمة لهذه النسخة منذ وقت طويل لإخراجها في أفضل صورة، ساهم شباب المنطقة كل من موقعه في إنجاح هذه الدورة، التي اتسمت بالروح الرياضية العالية بين اللاعبين.

وكان الحكم امبارك أزورال قد أعطى ضربة البداية لهذه النسخة بإدارته لمبارة الافتتاح بين إنوراز توفگنيت وفريق يونايتد والتي انتهت بلا غالب ولا مغلوب.

المثير في هذه النسخة الرياضية الأنيقة، تواجد مختلف الأعمار في الجمهور التوفگنيتي الوفي للعبة من أعوان وشيوخ القبيلة إلى براعمها التي تتنفس كرة القدم.

أما عن الفرق المتأهلة للدور النهائي فيتعلق الأمر بنهضة ميرغت التي راكمت تجارب مميزة ومتعددة، فقد تناوب على قميص نهضة ميرغت العديد من اللاعبين المخضرمين الذين رفعوا راية اللعبة إلى سقف الطموحات وكانت النتيجة إغناء خزينة الفريق بالألقاب.

و بخصوص التشكيلة الحالية، فقد سيطر عليها الشبان بقيادة يوسف إمليل، فريق بلاعبين شبان حاملين مستقبل الفريق فوق رؤوسهم.
أما فريق سبورتينغ أدودو بقيادة عمر أوبني فهو في الحقيقة مزيج من اللاعبين من مختلف المناطق المجاورة، شكلوا كتلة منسجمة منذ سنوات، خاض الفريق تجارب متعددة محليا وجهويا، نال بها الثقة والعديد من الانتصارات المجيدة و التي كان آخرها التتويج بدوري نسخة 2018 بتوفگنيت.

الكائن والممكن أننا على موعد كروي حارق يجمع كل الثنائيات الحادة من حراسة المرمى إلى أعلى الهجوم.
وتجدر الإشارة إلى أن حكم النهاية هو امبارك أزروال أحد الحكام المرموقين خريج عصبة سوس والذي يدير مباريات قسم الهواة الدرجة الثانية والثالثة،

أما الملعب الذي أقيم فيه الدوري يعود تاريخ تأسيسه إلى 2004/2005، وقد شهد العديد من النسخ الرياضية الكبيرة منذ تأسيسه وجملة من المباريات الودية سواء تلك التي خاصها الفريق الأول لتوفگنيت والتي خاضها فريق إنوراز الحديث.

يذكر أن الجماعة ساهمت في شخص رئيسها المدني أقستور في توفير التجهيزات اللوجستيكية

قد يعجبك ايضا
Loading...