Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

سعدون يوجه رسالة جديدة لوالديه وأصدقائه ومتتبعي قضيته

أكادير24 | Agadir24

 

وجه الطالب المغربي المحكوم بالإعدام من طرف ما يسمى ب “جمهورية دونيتسك الشعبية”، رسالة جديدة إلى والديه وأصدقائه ومتتبعي قضيته عبر العالم.

ونشرت قناة روسيا اليوم رسالة مصورة للطالب إبراهيم سعدون، والتي ظهر فيها وهو يطمئن عائلته وذويه، مؤكدا أنه بخير.

ومن داخل زنزانته، خاطب سعدون في رسالة مقتضبة أفراد أسرته وأصدقاءه قائلا : “بابا وماما، أخواتي وأصحابي ما تخلعوش بزاف… درت داكشي للي بغيت فحياتي لكن الحظ مكانش مساعدني”.

وكانت إحدى المحاكم الابتدائية في “جمهورية دونيتسك”، المعلنة من جانب واحد، قد حكمت في 9 يونيو المنصرم، بالإعدام على ثلاثة أجانب تم أسرهم في ماريوبول، هم المواطنان البريطانيان شون بينر وأيدن أسلين، وكذلك المواطن المغربي سعدون إبراهيم.

وبحسب وسائل إعلام روسية، فقد اعترف الثلاثة بأنهم شاركوا في عمليات الجيش الأوكراني بهدف الاستيلاء على السلطة في “جمهورية دونيتسك”.

وأعلن دينيس بوشيلين، رئيس “جمهورية دونيتسك الشعبية”، أن تنفيذ حكم الإعدام ضد من وصفهم بـ”المرتزقة الأجانب”، سيكون بإطلاق النار عليهم، في حالة إذا لم تقبل المحكمة حكم الاستئناف الذي تقدموا به.

هذا، وأكدت السلطات الانفصالية في “دونيتسك”، المدعومة من طرف موسكو، أن المغرب وبريطانيا لم يتقدما إليها بطلب رسمي بشأن مواطنيهما الذين قاتلوا إلى جانب كييف وأدينوا بالارتزاق.

وقال بوشلين: “لم يتم الاتصال بنا من قبل بريطانيا والمغرب على المستوى الرسمي”.

ومن جهتها، نفت سفارة المغرب بكييف إجراء أي اتصالٍ رسمي أو غير رسمي مع “جمهورية دونيتسك”، المعلنة من جانب واحد، مشددة على أن “هذا الكيان غير معترف به لا من قبل بلدنا ولا من قبل الأمم المتحدة”.​​​​​​​

قد يعجبك ايضا
Loading...