سابقة: أستاذة مادة الرياضيات تتزوج من تلميذها الذي يصغرها ب:10 سنوات، و آراء متباينة حول القضية بين مؤيد ومعارض.

في سابقة هي الأولى من نوعها، أقدمت أستاذة مادة الرياضيات على عقد قرانها من تلميذها الذي يصغرها ب:10 سنوات بمدينة اليوسفية..

الحدث الذي يبدو غريبا نوعا ما، جاء بعد ارتباط الأستاذة التي تبلغ من العمر 29 سنة بالزوج التلميذ البالغ من العمر 19 سنة ويتابع دراسته لديها في السنة الثانية من سلك الباكلوريا.

هذا، وتباينت آراء المواطنين بخصوص هذه القضية بين مؤيد لهذا الواقعة باعتبار الزواج سنة محمودة ولا علاقة فيه لعامل السن، فيم اعتبر معارضون القضية “شادة” على اعتبار أن العلاقة التي يجب أن تجمع بين التلميذ و أستاذته هي علاقة التربية و التعليم بالدرجة الأولى.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: