Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

زلة لسان من الوزير ميراوي تثير غضب أولياء طلبة أوكرانيا، وترفع التصعيد بينهم وبين الوزارة إلى مستويات غير مسبوقة

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24 | Agadir24

 

أعرب عدد من آباء وأمهات الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا عن استيائهم من وصف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، أبناءهم ب”ضعيفي المستوى”، وذلك أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب.

في هذا السياق، شجبت جمعية آباء وأمهات طلبة المغرب بأوكرانيا في بلاغ لها أقوال الوزير، معلنة أنها ستنظم وقفة احتجاجية أمام البرلمان يوم الخميس 27 أكتوبر الجاري.

وأعربت الجمعية عن رفضها تصريحات الوزير جملة وتفصيلا، مشددة على أنها تنطوي على “التنمر والتمييز تجاه أبناء شريحة كبيرة من أبناء هذا الوطن”، كما اعتبرت أن نعت الطلبة المذكورين بضعف مستواهم التعليمي ينطوي على “عنف نفسي في حق الطلبة الذين عانوا من ويلات الحرب وتبعاتها”.

وفي سياق متصل، اعتبرت الجمعية أن التصريحات المذكورة “تسيء ليس فقط لطلبة المغرب العائدين قسرا من أوكرانيا، وإنما أيضا إلى خريجي الجامعات الأوكرانية بصفة خاصة، ودول شرق أوروبا بصفة عامة”.

وأكدت الجمعية في بلاغ لها أن نعت الوزير الطلبة
المذكورين بضعف مستواهم التعليمي “من شأنه أن يمس بعلاقة المغرب بأوكرانيا، خصوصا أنه يتزامن وتعيين سفير رسمي بالمملكة”.

وفي ذات السياق، حذر آباء وأمهات الطلبة المعنيين من التداعيات التي تنجم عن تصريحات الميراوي، والتي قالوا أنها تحتقر وتطعن في كفاءة وأطر أوكرانيا، واصفين المباراة التي خاضها أبناؤهم ب”الإقصائية والتمييزية”.

وشدد هؤلاء على أن المباراة التي نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لإدماج أبنائهم في المعاهد الخاصة
“ليست معيارا للتفوق وللمستوى العالي”، مشيرة إلى أن “جل الطلبة قاطعوا المباراة بسبب الشروط المجحفة، ولقناعتهم بغياب المصداقية والنزاهة، فضلا عن عدم ثقتهم في الوزارة التي لم تف بوعودها”.

هذا، ودعت الجمعية في ختام بلاغها كافة أسر وعائلات طلبة المغرب بأوكرانيا للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها أمام البرلمان يوم الخميس المقبل، لحمل الوزارة على تحمل مسؤولياتها تجاه الطلبة المعنيين والوفاء بالتزاماتها وتعهداتها من أجل وضع حل يرضي جميع الأطراف لهذا الملف.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.