Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

خسارة غير مسبوقة لنتفليكس.. الشركة العالمية تفقد حوالي مليون مشترك لهذه الأسباب

أكادير24 | Agadir24

 

كشفت شركة نتفليكس، يوم أمس الثلاثاء 19 يوليوز 2022، عن خسارتها 970 ألف مشترك في الفترة الممتدة من أبريل حتى يونيو المنصرم.

وكانت نتفليكس قد حذرت في أبريل الماضي من أنها تتوقع خسارة مليوني عميل في الربع الحالي، مشيرة إلى أنها درست التباطؤ الحاصل في عدد عملائها، والذي نسبته إلى مجموعة متنوعة من العوامل.

أزمة ما بعد كورونا

تعيش الشبكة العالمية نتفليكس أزمة بعدما حققت أرباحاً خيالية مع الحجر الصحي الذي فرض في العالم بسبب كورونا، حيث سرحت الشركة مؤخراً 150 موظفاً، أي ما يقرب من 2% منهم، بهدف تحقيق وفر مالي، إثر تباطؤ نمو قطاع البث التدفقي التلفزيوني بعدما كان يشهد طفرة كبيرة.

وتعليقا على هذا الموضوع، قال المتحدث باسم نتفليكس في تصريح لوكالة فرانس برس أن “عمليات التسريح طالت حوالي 150 موظفاً، أكثرهم في الولايات المتحدة، لافتاً إلى أن نتفليكس قلصت أيضاً نفقاتها على صعيد الخدمات المقدمة من جهات خارجية”.

وفي سياق متصل، أشار الناطق باسم الشركة إلى أن “التباطؤ في نمو إيرادات نتفليكس يحتّم علينا الإبطاء في نمو نفقاتنا كشركة”.

مشاركة كلمات المرور

تدفع ما يقرب من 222 مليون أسرة اشتراكات نتفليكس، غير أن الحسابات تُشارك مع أكثر من مئة مليون أسرة غير مشتركة في الخدمة، وفق المنصة العملاقة في مجال البث التدفقي.

هذا، ويعمد العملاء إلى مشاركة كلمات المرور فيما بينهم للاستفادة بشكل جماعي من خدمات البث، وتقليص النفقات التي تؤديها الأسر من خلال تقاسمها فيما بينها.

المنافسة القوية

يتأثر نمو نتفليكس سلباً بالمنافسة القوية مع “آبل” و”ديزني”، حيث يسبب ذلك تراجع النمو الاقتصادي للشركة.

ولمواجهة هذا الموضوع، تخطط منصة البث عبر الإنترنت لإطلاق فئة جديدة من الاشتراكات مدعومة بالإعلانات العام المقبل، كما أنها تدرس نهج إجراءات جديدة خاصة في ظل تخوفها من أن يؤثر ارتفاع الدولار على الإيرادات من المشتركين في الخارج.

لكن على الرغم من ذلك، ما زالت نتفليكس هي خدمة البث المهيمنة في جميع أنحاء العالم، مع ما يقرب من 221 مليون مشترك عالمياً.

قد يعجبك ايضا
Loading...