خبير متخصص يكشف علاقة خطورة فيروس أوميكرون، و عودة المغرب إلى الحجر الصحي من جديد.

أكادير24

كشف خبير متخصص  علاقة خطورة فيروس أوميكرون و عودة المغرب إلى الحجر الصحي من جديد.

يتعلق الأمر بالبروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية لتتبع كورونا، و الذي أكد بأن “قرار المغرب إغلاق حدوده الجوية، قرار مؤلم للجميع، إلا أنه ضروري في إطار الإجراءات الاحترازية بعد ظهور المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”.

وأبرز الإبراهيمي خلال حلوله ضيفا على برنامج “بدون لغة خشب”، الذي تبثه “إذاعة ميد راديو”، أن “العالم لا يعلم الكثير عن المتحور الجديد، وبالتالي فمن الصائب أن يتخذ المغرب قرار إغلاق الحدود، ريثما تتبين مدى خطورة أوميكرون”.

وأردف المتحدث، بالقول: “المغرب كجميع الدول بدا المرحلة الأولى سد على الدول اللي انتشر عندهم المتحور الجديد، لكن تبين في ما بعد أن المتحور منتشر حول العالم، وبالتالي وفاءا للمقاربة الاستباقية اللي كانت عندنا، خاصنا جوج سيمانات حتال ثلاثة نعرفو شنو هو هاد أوميكرون ومن بعد إذا تبين أنه سلالة عادية مرحبا، أما إذا تبين بأنه أخطر غادي ناخدو التدابير اللازمة فهاد الإطار”.

وتساءل الابراهيمي، حسب ما ذكره “كيفاش”: “القرار اتخذ لسبب بسيط هو أنه الأزمة تدبر على رؤية أسوء السيناريوهات… خرجات سلالة جديدة ما عارفينش عليها بزاف ديال الأشياء، واش ناخدو واحد القرار باش نحميو راسنا حتى نفهمو شنو واقع ولا نخليو داكشي محلول؟ “.

قد يعجبك ايضا
Loading...