حسنية أكادير يواصل التراجع، وينهي مباراته أمام الزمامرة بنتيجة البياض، في مباراة هاجم فيها الالتراس المدرب و طاقم الفريق بوابل من السب و الشتائم.

أكادير24

 

انتهت قبل قليل المباراة التي جمعت حسنية أكادير بضيفه نهضة الزمامرة برسم مؤجل الدورة الخامسة للبطولة الاحترافية في قسمها الأول، وذلك بنتيجة التعادل الإيجابي هدف لكل فريق.
وافتتح لاعب الحسنية الخنبوبي حصة التهديف بضربة رأسية في الدقيقة 49 على إثر ضربة خطأ نفذها اوبيلا دقيقة وبشكل دائري، وعادل نهضة الزمامرة في الدقيقة 54  بواسطة عميده عطف الله عقب استغلاله لكرة لم يحسن مدافعو  الحسنية التعامل معها.
وعرف اللقاء الذي حضره بضع مئآت من أنصار الفريق السوسي غياب مجموعة من لاعبيه الأساسيين بسبب الإصابة ( ليركي والرامي وباسين وسيسي)  أو لاختيارات فاخر التقنية على اعتبار أن الفريق تنتظره مباراة هامة بالكوت ديفوار الأحد القادم برسم كأس الكاف.
وعلى ذكر فاخر فلم يسلم مرة أخرى من هجوم الالتراس عليه مما اضطره لملازمة دكة الاحتياط شأنه شأن مساعده اوشريف، كما تعرض رئيس الفريق وأعضاء مكتبه وخاصة الكاتب العام لوابل من السب والشتم من طرف الجمهور وحملهم المسؤولية فيما آلت إليه أوضاع الفريق.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: