توقف اضطراري لقضاء الحاجة في الطريق ينتهي بجريمة بشعة أبطالها أفراد عصابة ملثمين.

أكادير24

انتهى التوقف الإضطراري لقضاء الحاجة، في الطريق الوطنية 25 على مستوى دوار أغبالو بأزيلال، في الساعات الأولى من يوم امس الجمعة، بوقوع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شخص في عقده الخامس، بعدما أصيب بجروح بليغة، عقب تعرضه وأسرته لهجوم من طرف عصابة إجرامية.

وذكرت مصادر اعلامية متطابقة، أن سيارة عائلية قادمة من بني ملال توقفت بالطريق المذكور لمنح أحد افرادها الفرصة لقضاء حاجته، لكن تفاجئوا بعصابة مكونة من 5 أشخاص ترميهم بوابل من الحجارة ما تسبب في إصابة أحد الركاب بجروح بليغة على مستوى الرأس، ومحاصرة أفراد هذه الأسرة، قبل سرقة ما بحوزتهم من مال وهواتف نقالة.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، فر أفراد العصابة إلى وجهة غير معلومة، في حين ربط الضحايا الاتصال بأقربائهم بأزيلال، حيث تم نقل المصاب على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي، إلا أنه فارق الحياة بسبب فقدانه لكمية مهمة من الدماء، في الوقت الذي فتحت فيه مصالح الدرك الملكي التحقيق في الحادث للكشف عن هوية المتورطين في هذا العمل الإجرامي الشنيع.

تعليقات
Loading...