تنسيقية جمعيات أحياء سفوح الجبال بأكادير تؤكد إحساسها بالمهانة والاحتقار، و تقول:”لقد بلغ السيل الزبى”

وجهت تنسيقية جمعيات أحياء سفوح الجبال للتنمية المستدامة بأكادير خطابا لكل من له علاقة بملف إعادة الهيكلة(سفوح الجبال)،من مسؤولين إداريين ومنتخبين، قائلة ” لقد بلغ السيل الزبى والساكنة تعيش الاحتقان، مؤكدة في بيان جديد لها موجه للرأي العام، بأنها تحس بالمهانة والاحتقار والغبن.
وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه:

بيان للرأي العام.

سيراً على نهجها الدائم بمشاركة جميع المنتمين لسفوح الجبال،وكذا الغيورين على حالها ووضعها المتردي، نعاود كتنسيقية جمعيات أحياء سفوح الجبال للتنمية المستدامة بأكادير صلة الوصل بيننا وبينـــكم عبر هذا البيان، والذي لايعني أننا تخاذلنا أو تقاعسنا تجاه قضيتنا والتي هي الدفع بعجلة إعادة الهيكلة وتنمية مناطقنا (سفوح الجبال)، فقد كنا دائما ومانزال نتخذ من هذه القضية أولوية لنا ،نقول لكم سكان أحياءنا :

منذ إلغاء الوقفة الاحتجاجية التي كان من المزمع تنظيمها بساحة الأمل ،لتليها مسيرة نحو الولاية بتاريح 18مارس2018، وبعد وساطة من السلطة، تم التوصل لاتفاق شفهي مع كافة المصالح المرتبطة بملف إعادة الهيكلة، يتم بمقتضاه إخراج جميع تصاميم أحياء سفوح الجبال لحيز الوجود وانطلاقة الأشغال بأحلكا في أجل لايتعدى ثلاثة أشهر،فكان التفاؤل والأمل في أن يتم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه قبل 13يونيو2018، لكننا نقول وبصوت مرتفع ،لاشيء تحقق من ذلك ،اللهم التعتيم ،وخيبة الأمل وتكريس فقدان الثقة في الادارات المحددة.

لذا نوجه خطابنا لكل من له علاقة بملف إعادة الهيكلة(سفوح الجبال)،من مسؤولين إداريين ومنتخبين، ونقول لقد بلغ السيل الزبى والساكنة تعيش الاحتقان، وتحس بالمهانة والاحتقار والغبن.

إن هذا الجزء المهمش وللأسف المنتمي للجماعة الحضرية لأكادير منذ 2003،مستعد أتم الاستعداد بأن يقف وقفة رجل واحد، ليأخذكل حقوقه بكافة الوسائل والأساليب المتاحة والممكنة التي يكفلها القانون والدستور، وسيبلغ صوته لأعلى مستوى ،حتى يعلم القاصي والداني الوضع والحالة المزرية والمأساوية التي يعيشهاالمواطن، في ظل الشعارات الرنانة ومغرب الحداثة والديمقراطية التي تتحدثون عنها.

لذا نقول لكم ماقاله جلالة الملك محمد السادس نصره الله في إحدى خطاباته السامية :{… لكل هؤلاء أقول ..:كفى ،واتقوا الله في وطنكم … إما أن تقوموا بمهامكم كاملة ، وإما أن تنسحبوا…}

وماضاع حق وراءه طالب

وبه وجب الإعلام .
عن تنسيقية جمعيات أحياء سفوح الجبال للتنمية المستدامة بأكادير

تعليقات
Loading...