تنامي وفيات كورونا يقود دولة عربية إلى إقرار الإغلاق الجزئي، و منع التجمعات و صلاة الجماعة.

أكادير24 | Agadir24

قاد تنامي وفيات كورونا دولة عربية إلى إقرار الإغلاق الجزئي، و منع التجمعات و صلاة الجماعة.

و ذكرت مصادر إعلامية، أن السلطات التونسية قررت إغلاقا جزئيا في العاصمة اعتبارا من الخميس فاتح يوليوز تمنع بموجبه كافة التجمعات في وقت تسجل البلاد أعداد وفيات قياسية جراء فيروس كورونا.

في هذا الإطار، أصبحت الحفلات العامة والخاصة والتظاهرات الرياضية والثقافية وصلاة الجماعة محظورة حتى 14 يوليوز في ولايات العاصمة الأربع (تونس ومنوبة وأريانة وبن عروس) وولايتي سوسة والمنستير الساحليتين.

وفي السياق ذاته، مددت أيضا ساعات حظر التجول لتصير من 20,00 إلى 05,00 بينما حُصر نشاط المقاهي والمطاعم في الشرفات والاستهلاك الخارجي، وفق ما جاء في بيان مشترك لولاة ولايات العاصمة نشر مساء الأربعاء.

تعليقات
Loading...