الحكاية الكاملة للزوجين اللذين تزوجا على سنة الله ورسوله، لينشطا في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج، والنصب و الاحتيال.

أكادير24

 

تم الكف عن تفاصيل حكاية الزوجين اللذين تزوجا على سنة الله ورسوله، لينشطا في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج، والنصب و الاحتيال.

 

فقد تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس الأربعاء، من توقيف زوجين يبلغان من العمر 43 سنة و35 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج، والتزوير واستعماله، والنصب والاحتيال وإصدار شيكات بدون رصيد.

و أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف الزوجين المشتبه فيهما بمنطقة أشقار بمدينة طنجة، وذلك في سياق تكثيف الأبحاث والتحريات المشتركة التي تباشرها المصالح الأمنية لتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الوطني في قضايا إجرامية.

وأوضحت  إجراءات تنقيط المشتبه فيهما بقواعد المعطيات والبيانات الأمنية، أن الزوجين معا يشكلان موضوع 15 مذكرة بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الأمن في كل من مراكش والرباط والدار البيضاء، وذلك في قضايا التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج، والتزوير واستعماله، والنصب والاحتيال، وإصدار شيكات بدون رصيد.

هذا، و تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة المصالح الأمنية المختصة ترابيا، وذلك من أجل استكمال الأبحاث التمهيدية تحت إشراف النيابة العامة المختصة بخصوص الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما، والكشف عن كل المساهمين والمشاركين المتورطين في هذه القضايا

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: