تشتيت ملابس “الجوطية” بعد توزيعها على موطنين، يثير ضجة كبيرة وسط تباين في الآراء بخصوص العملية الإنسانية.

أكادير24 | Agadir24

أثار مشهد تشتيت ملابس “الجوطية” بعد توزيعها على موطنين، ضجة كبيرة وسط تباين في الآراء بخصوص العملية.

فقد تداولت عدد من الصفحات الجهوية لإقليم أزيلال، فيديو لساكنة جماعة أكودي نالخير، بمنطقة أسكا، قام خلالها مواطنون بتشتيت ملابس حصلوا عليها في إطار مساعدات إنسانية.

هذا، و في الوقت الذي استغرب فيه عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تصرف الساكنة، علق ٱخرون في حساباتهم بـمواقع التواصل الاجتماعي ”الفيسبوك” على صور الملابس المشتتة بالقول: “إن المحسنين كذلك أناس فقراء، وهم على الأقل قاموا بالواجب الذي عليهم، في ظل تراجع الوضعية الاجتماعية لعدد من الأشخاص، كنتيجة للتوقف عن العمل إثر تفشي فيروس كورونا”، في حين علق أحد المعلقين قائلا: “إن الساكنة على حق، فإما أن يتم تقديم المساعدات الإنسانية بجودة عالية، أو التراجع عن تقديمها”.

تعليقات
Loading...