Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تسجيلات صوتية لسائقي القطارات تحمل “المكتب الوطني للسكك الحديدة” مسؤولية حادث بوقنادل

كشفت تسجيلات صوتية، تم تسريبها من داخل مجموعة خاصة لسائقي القطارات بالمغرب، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية كان على علم من قبل بالمشكل الذي أصاب السكة الرابطة بيم القنيطرة وبوقنادل، إلا أنها رفضت التحرك وإصلاحه.

وحسب التسجيلات، التي بثتها إذاعة “هيت راديو” الخاصة، فإن السائقين أكدوا أنه ومنذ يوم الجمعة حاولوا مرارا التبليغ بوجود خلل على مستوى مكان وقوع الفاجعة، وان ما يسمى بـ”لانكويد” معطل إلى جانب أن “الكاري ” لا يعمل، إلا أن الإدارة رفضت التفاعل.

وأضاف السائقون، في التسجيلات ذاتها، أن القطار الذي سبق القطار موضوع الحادثة كان يسير بسرعة 120 وانتبه لهذا الخلل بدوره جراء تعرضه لاهتزازات كبيرة أرعبت المسافرين، الذين بدورهم أبلغوا إدارة السكك الحديدية واحتجوا على الأمر.

وتجدر الإشارة أن حادثة خطيرة تعرض لها القطار الرابط بين القنيطرة والدار البيضاء، على مستوى بوقنادل، خلف مقتل عشر أشخاص وإصابة 100 آخرين.

قد يعجبك ايضا
Loading...