تاوردانت: حيلة ماكرة ل”متسول”، لم تنطو على الهواريين، وإخلاء سبيله بعدالتوسل و تقبيل الأيادي.

لم تنطو الحيلة الماكرة ل”متسول”، على الهواريين، الذين أدوا صلاة الجمعة، بمسجد دوار “إداوكليد” بأولاد تايمة اقليم تارودانت، بعدما اكشفوا خدعته لاستمالة قلوب المصلين، وذلك بلف ضمادة على رأسه ويده،كأنه أصيب بحروق في أنحاء مختلفة من جسده.

هذا، و اضطر المتسول ذو الخمسينيات من العمر، الى تقبيل الايادي ، والتوسل إلى المصلين بخصوص عدم إبلاغ السلطات المحلية والدرك الملكي..

الى ذلك، وأمام ضغط لحاضرين تم تسليمه دراجته العادية التي حضر بها إلى المنطقة، لينطلق هاربا الى وجهة مجهولة وسط صيحات المواطنين بالمنطقة….

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: