تارودانت : عبد اللطيف وهبي يترأس لقاء تواصليا وسط إنزال كثيف للمناضلين

أكادير24 | Agadir24
ترأس الأستاذ عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عشية يوم أمس الأربعاء 16 يونيو 2021، لقاء تواصليا مع مناضلي حزب الجرار بمدينة تارودانت، وذلك بحضور السيد حميد وهبي الأمين الجهوي للحزب بجهة سوس ماسة، والسيد محمد الحاتمي البونوني، الأمين المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بتارودانت، والسيد كبور الماسي الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة عن دائرة تارودانت الجنوبية، وعزيز بوسهماين النائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، ومناضلوا ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة على مستوى مدينة تارودانت، وعلى رأسهم السيد حميد الماسي وفعاليات شبابية، وجمعيات المجتمع المدني، إضافة إلى المتعاطفين مع الحزب.

وبهذه المناسبة، ألقى كل من الأمين العام للحزب والأمين المحلي بتارودانت، والأمين الإقليمي للحزب عن دائرة تارودانت الجنوبية، كلمات توجيهية، تعكس التوجه العام للحزب من أجل النهوض بإقليم تارودانت في مختلف المجالات.

وفي كلمته، أكد عبد اللطيف وهبي على ضرورة إنخراط شباب المدينة ونساءها في العمل السياسي مشيرا إلى أن “المدخل لتحقيق التنمية الشاملة بإقليم تارودانت حاضرا ومستقبلا، يتمثل في وحدة بناتها وأبنائها وأطرها وكفاءاتها، وتظافر جهود كل غيور على تاريخ الجهة العريق ومستقبلها الواعد، والعمل على الرقي بها إلى مصاف حواضر المملكة”.

وتابع وهبي قائلا أن ” الإقليم يحتاج للاستثمار في العنصر البشري من خلال توفير كليات متخصصة وجامعات دولية، وأوراش كبرى، فضلا عن خلق فرص شغل عن طريق إطلاق دينامية استثمارية كبرى في مجالات الصناعة والفلاحة”.

من جهة أخرى تم تدشين المقر الجديد للحزب، بمنطقة سبت الكردان والذي أعطى إشارات واضحة لكل من راهنوا على نهايته بالمنطقة.

وحسب بعض المتتبعين للشأن السياسي بالإقليم، فإن حزب الجرار سيقول كلمته بالإقليم بالنظر إلى الوجوه الجديدة التي إستقطبها الحزب والتي تحظى بشعبية واسعة بتارودانت.

تعليقات
Loading...