بعد توقعاته الخطيرة بخصوص فيروس كورونا … بيل غيتس يتوقع نهاية الوباء.

أكادير24 | Agadir24

بعد توقعاته الخطيرة بخصوص فيروس كورونا … بيل غيتس يتوقع نهاية الوباء.

كشف بيل غيتس، الملياردير مؤسس شركة مايكروسوفت، في تصريح لشبكة “سكاي نيوز”، عن أن “نهاية جائحة كورونا ستأتي”، قبل أن يضيف قائلا “آمل أن يعود العالم إلى طبيعته مع توفر المزيد من اللقاحات”.

وتابع غيتس قائلا أنه وبينما لا تزال هناك “بعض الأسئلة” بشأن مدى اتساع استخدام لقاح جونسون آند جونسون، الذي تم توقيف توزيعه مؤقتاً في الولايات المتحدة قبل أسابيع بسبب معاناة 6 ملقحين من أضرار جانبية، فإنه قد تمت العودة للعمل به، الأمر الذي رفع مستويات التطعيم في البلاد.

وأشار غيتس إلى أن البلدان الغنية مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة “ستصل حتى هذا الصيف إلى مستويات عالية من التطعيم، وهذا سيوفر المزيد من اللقاحات التي يمكن تحريرها إلى العالم بأسره في أواخر عام 2021 وحتى عام 2022”.

ولم يبدِ غيتس استغرابا من إعطاء الدول الغنية الأولوية في الحصول على لقاح كوفيد-19، حيث صرح لشبكة “سكاي نيوز” بأنه “في الصحة العالمية، يستغرق وصول اللقاحات للدول الفقيرة بعد حصول الدول الغنية عليها نحو عقد من الزمن”!

وبالرغم من هذا التصريح الذي أثار الجدل فور بثه في القناة إلا أن غيتس توقع أن يكون حصول الدول الفقيرة على اللقاحات أسرع هذه المرة.

هذا، وكان غيتس قبل انتشار فيروس كورونا ببضعة أشهر، من أول المتنبئين بانتشار وباء قاتل في العالم، كما كانت تصريحاته دائما محط الجدل نظرا لما تزرعه من الرعب في نفوس متتبعيه، وهو الأمر الذي عدل عنه هذه المرة، بعد أن بدى أكثر تفاؤلا.

يذكر أن غيتس، صرح شهر مارس الماضي بأن “العالم لن يقضي على هذا المرض، لكنه مقابل ذلك سيكون قادرا على التعايش معه بعد خفض الإصابات إلى أعداد صغيرة جداً بحلول نهاية عام 2022″، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”.

جدير بالذكر أنه رغم تحسن الوضع الوبائي في بلدان كانت تمثل بؤرا للوباء كالولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، إلا أن بلدانا أخرى باتت تعاني أوضاعا أسوء وارتفاعاً في الإصابات مثل البرازيل وألمانيا وكولومبيا وتركيا، فضلا عن الهند التي ظهر فيها متحور وصف بكونه “الأخطر على الإطلاق”.

تعليقات
Loading...