بعد انتشار صوره على مواقع التواصل الاجتماعي.. كوريا الجنوبية تعترف بتعريض شاب مغربي لتعذيب فظيع

أكادير24 | Agadir24

بعد انتشار صوره على مواقع التواصل الاجتماعي.. كوريا الجنوبية تعترف بتعريض شاب مغربي لتعذيب فظيع


اعترفت وزارة العدل الكورية الجنوبية، اليوم الإثنين 1 نونبر الجاري، بوقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في مركز احتجاز للمهاجرين غير الشرعيين شهر يونيو المنصرم.

ويأتي ذلك بعدما انتشرت صور لشاب مغربي مقيد ويتعرض للتعذيب بالمركز المذكور على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أعقبه فتح تحقيق في الواقعة من طرف سلطات سيول.

وكان الشاب المذكور، وهو في الثلاثينيات من عمره، قد قدم
التماسا إلى هيئة مراقبة حقوق الإنسان في المغرب، أكد فيه أنه تعرض لسوء المعاملة أثناء احتجازه شهر يونيو بمركز معالجة الهجرة في هواسونغ، على بعد حوالي 40 كيلومترا جنوب سيول.

وكما ظهر في إحدى الصور المسربة، اتهم الشاب المسؤولين في المركز بربط أطرافه الأربعة على ظهره وتغطية رأسه وتقييده بشريط لاصق ورباطات كابلات فضلا عن وضعه في زنزانة انفرادية، حيث ظل في تلك الوضعية لأكثر من أربع ساعات.

وفي تفاعلها مع هذا الموضوع، قالت وزارة العدل الكورية الجنوبية في بيان أنه “من خلال تحقيق لتقصي الحقائق، تم تأكيد حالة انتهاك حقوق الإنسان، حيث تم استخدام معدات واقية على الأجنبي المعني بطريقة لا تستند إلى القانون، وتم استخدام معدات وقائية غير مستندة إلى القانون”.

وفي محاولة منها للتنصل من المسؤولية، ألقت الوزارة باللوم على فهم المسؤولين “غير الكافي” للموضوع، وعدم تثقيفهم بشأن استخدام معدات الحماية فضلا عن الافتقار إلى الوسائل للتعامل مع الأجانب المتمردين المحتجزين.

وأكدت الوزارة أنها ستراجع اللوائح التي تحكم استخدام معدات الحماية للأجانب المحتجزين وإجراءات احتجاز المهاجرين غير الشرعيين على التوالي لمنع تكرار حالات مماثلة.

ولم تقدم الوزارة أي اعتذار بخصوص هذا الموضوع، كما لم تتعهد بإنصاف الشاب المغربي ورد اعتباره.

تعليقات
Loading...