بعد المقال المنشور في أكادير24: تنظيم عملية إحاشة واسعة للخنزير البري بأكادير.

تجاوبا مع مضمون المقال المنشور بجريدة أكادير24 يوم الأربعاء 23 يناير 2019 تحت عنوان : 《”الحلوف” يثير استياء الفلاحين نواحي أكادير بعد الهجمات المتكررة على ضيعاتهم》والذي اشتكت فيه جمعية أيت امر الفلاحية للتنمية والتعاون من هجمات الخنزير البري على “مزروعات بعض حقول وضيعات الموز الطبيعي على مستوى واد التامري (شمال أكادير)…”، نظمت المديرية الاقليمية للمياه و الغابات بأكادير احاشة الخنزير البري، يوم الاحد 27 يناير 2019، بضفاف وادي التامري و المناطق الجاورة له، حيث قامت بتعبئة ما يقارب ثلاثون قناصا ذلك بتنسيق تام مع السيد “لحسن الخشوع” رئيس جمعية أيتامر للتنمية الفلاحية والتعاون، والذي قام بتحسيس السكان المتضررين للمشاركة في هذه الحملة وإرشاد المسؤولين حول البؤر السوداء واﻷماكن التي قد تكون ملجأ لهذا الوحيش، حيث انطلقت العملية صباحا من مختلف الأماكن التي يقصدها الخنزير بالمناطق المتضررة حسب إفادة الفلاحين، ثم طالت المناطق الجبلية المجاورة، حيث نظم القناصون اربع عمليات المطاردة إلا أنه خلافا لكل التوقعات، لم يتم العثور إلا على اربع خنازير طيلة اليوم، لم تتم احاشة اي منها نظرا لعدم تواجده بالأماكن المستهدفة من طرف القناصين من جهة، وكذا نظرا للظروف الطبيعية و المناخية التي لم تكن ملائمة لقنص هذا النوع من الوحيش، من جهة أخرى.
هذا وتعتزم ادارة المياه والغابات تنظيم احاشات مكثفة في مختلف المناطق التي ينبع منها الخنزير البري بمختلف المناطق الجبلية التابعة لعمالة أكادير ادا اوتنان، كما تدعو بالمناسبة جميع هيئات المجتمع المدني و الساكنة المحلية و المنتخبين إلى التعبئة و تحديد البؤر السوداء التي يتخذها هذا الوحيش ملجأ له، و ذلك من أجل ضمان نجاعة و فعالية عمليات الاحاشة.

تعليقات
Loading...