Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

بعد اتهامها بالتفرج على معاناة المواطنين.. حكومة أخنوش ترد، وهذا ما قالته بخصوص دعم المحروقات

أكادير24 | Agadir24

 

ردت حكومة عزيز أخنوش، على لسان ناطقها الرسمي والقيادي في حزب “التجمع الوطني للأحرار”، مصطفى بايتاس، على الانتقادات الموجهة إليها على خلفية ارتفاع أسعار المحروقات.

في هذا الصدد، أكد مصطفى بايتاس أن “الحكومة لم تكتف بدور المتفرج أمام موجة ارتفاع أسعار مجموعة من المواد الأساسية على المستوى العالمي، بل اتخذت مجموعة من الإجراءات”.

وقال بيتاس في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي لـ “الأحرار” بجهة بني ملال خنيفرة، نهاية الأسبوع، “حنا بحال المغاربة بغينا الأسعار تهبط، ولكن إلى بغينا ندعمو المحروقات خصنا 65 مليار ولي عندو شي حل يجيبو لينا مرحبا بيه”.

وكشف ذات المتحدث أن “الحكومة قامت بعدد من الإجراءات من أجل التخفيف من أثر ارتفاع أسعار المحروقات على المواطنين، وعلى رأسها دعم المهنيين بميزانية بلغت حوالي 2.2 مليار درهم”.

وأضاف ذات المسؤول الحكومي أنه : “من السهل جدا اللجوء إلى حل الدعم، لكننا لم نفعل، كما حدث سنة 2014 حيث تم إلغاء 15 مليار درهم من ميزانية الاستثمار، وهو ما جعل مجموعة من الأوراش تتوقف”.

وبخصوص الجدل القائم حول إعادة تشغيل مصفاة “لاسامير”، أكد بيتاس أن الشركة هي جزء فقط من الحل وليست الحل كله، على الرغم من أنها تخزن حوالي 800 مليون لتر، غير أن  وضعيتها معقدة ومركبة، لكونها محل نزاع قضائي في المحكمة وموضوع تحكيم دولي في الخارج، إضافة إلى ديونها البالغة 45 مليار درهم.

واعتبر بايتاس أن المطلوب وقت الأزمة هو أن يتضامن الجميع ومن مختلف المستويات، لا أن يقوم من دبروا الشأن العام في المرحلة الماضية بتقديم الدروس الآن للحكومة.

ودعا الوزير نفسه إلى إرساء قيم التضامن بين مختلف مكونات الشعب المغربي، حيث قال في هذا الصدد : ”إن الحكومة تؤمن بأن بلادنا تمر من أزمة لذلك يجب أن نتضامن جميعا، بما في ذلك المقاولات الكبرى التي تشتغل في مجالات متنوعة وفي مقدمتها شركات المحروقات، لابد أن يكون هناك نوع من التضامن، وفي نفس الوقت لي تيتسالو الحكومة شي ضريبة أو درهم واحد خصو يخلصو”.

قد يعجبك ايضا
Loading...