Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

بعدما أضاع سلاحه..المحكمة تقرر إيداع “مخزني” السجن والأخير يلقي باللوم على المهاجرين الأفارقة

كشفت تقارير صحافية، أن “مخزنيا” تابعا للمجموعة 37 للمخزن المتنقل بالناظور، مثل أمام المحكمة العسكرية بالرباط، أول أمس الثلاثاء، بعدما أحيل عليها، أخيرا، من قبل عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية زايو، بشبهة فقدانه بندقية من نوع ماس 36، حين كان مكلفا بحراسة الحدود، بضواحي مدينة أركمان.

وحسب صحيفة “الصباح” في عددها الصادر ليوم الخميس، فإن المخزني ادعى أن 31 مرشحا للهجرة السرية، يتحدرون من وجدة وبركان وتاوريرت والناظور، هاجموه بمركز الحراسة البحري، واستولوا على سلاحه الوظيفي، بعدما شلوا حركته، وتوجهوا نحو عرض البحر.

وأضافت الصحيفة نفسها، أن تصريحات الموقوف أثارت لرؤسائه في العمل حالة استنفار أمني قصوى، فاعترضت البحرية الملكية سبيل المرشحين بعرض المياه الإقليمية المغربية، وسلمتهم للدرك البحري أنصار، دون أن تعثر على السلاح المفقود بحوزتهم.

قد يعجبك ايضا
Loading...