“بحار” يلفظ آخر أنفاسه بعد اعتداء شنيع بالضرب و الركل و الجرح بالسلاح الأبيض، و عناصر الشرطة توقف مشتبهين فيهم

لفظ “بحار” يلفظ آخر أنفاسه بعد اعتداء شنيع بالضرب و الركل و الجرح بالسلاح الأبيض، بحي الوحدة يوم الخميس الماضي .

في هذا السياق، أوقفت مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بالداخلة، نهاية الأسبوع الماضي، ستة مشتبه فيهم، تتراوح أعمارهم بين 18 و24 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في هذه القضية، والتي سبق وأن شكلت موضوع مقطع فيديو تم تداوله ليلة أمس الأحد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

و كانت عناصر الشرطة قد باشرت أبحاثا مكثفة على خلفية تعرض الضحية البالغ من العمر 28 سنة، والذي يعمل بحارا، لاعتداء قاتل بالسلاح الأبيض بحي الوحدة الخميس الماضي، وهي الأبحاث التي مكنت في ظرف وجيز من إيقاف المشتبه فيهما الرئيسيين في ارتكاب هذه الجريمة، قبل أن يتم ليلة أمس الأحد، إيقاف أربعة من شركائهما المفترضين وحجز مجموعة من الأسلحة البيضاء بحوزتهم.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: