بالوثيقة: إتهام أستاذة بالتسبب في وفاة تلميذة يثير الكثير من الجدل، والمديرية الإقليمية تدخل على الخط

أكادير24

ردا على الضجة الكبيرة التي خلقها فيديو لأحد المواقع المحلية، حمل من خلاله مجموعة من التلاميذ، أستاذة مادة الاجتماعيات، المسؤولية المباشرة، في وفاة زميلة لهم، يوم أمس الاثنين، بعد إصابتها بالإغماء داخل الفصل الدراسي بثانوية ابن خلدون بآسفي.

وأعربت المديرية الإقليمية للتعليم، استغرابها من “خلال بيان لها”من “حشر” الأستاذة المذكورة في واقعة وفاة التلميذة، بعد أن صرح زملاؤها أنه جاء نتيجة خوفا من تهديدات أستاذتها.

وقالت مديرية آسفي في البلاغ المذكور، أن لجنة إقليمية يرأسها المدير الإقليمي توجهت قصد البحث في الواقعة، وتبين لها أن التلميذة المتوفاة تعاني من مرض القلب والضغط الدموي، وتتابع علاجها عند الأطباء الأخصائيين بآسفي، حيث كان لها موعد استشفائي يوم الجمعة 14 فبراير الجاري.

وأضافت المديرية أن الأستاذة لحظة تعرض التلميذة للإغماء كانت تقوم بواجبها المهني بكل مهنية ولادخل لها على الإطلاق بما جرى ، يضيف البلاغ. مؤكدة على أنها ستسلك جميع السبل القانونية لحماية الأساتذة وكل الأطر التعليمية من التشهير.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: