Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

بالأرقام : تقرير يكشف مستوى التدهور الملموس في الوضع الاجتماعي للأسر المغربية بالمملكة.

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24 | Agadir24

 

 

كشف تقرير مستوى التدهور الملموس في الوضع الاجتماعي للأسر المغربية بالمملكة.

في هذا السياق، كشفت المندوبية السامية للتخطيط في تقريرها الجديد، المتضمن لنتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر برسم الفصل الثالث من سنة 2022، عن مؤشرات أدنى للمعيشة لدى الأسر المغربية منذ سنوات، كما يلي :

– مؤشر ثقة المغاربة واصل منحاه التناقصي مسجلا أدنى مستوى له منذ انطلاق البحث سنة 2008

– مؤشر ثقة الأسر انتقل إلى 47,4 نقطة عوض 50,1 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و65,5 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية

– تدهور مؤشر ثقة الأسر خلال هذا الفصل يفسر بتراجع جميع المؤشرات المكونة له، سواء مقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية.

– معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة، بلغ 81,5 في المائة، فيما اعتبرت 11,6 في المائة منها استقراره و6,9 في المائة تحسنه.

– تتوقع 49,8 في المائة من الأسر تدهور مستوى معيشتها خلال الأشهر 12 المقبلة، و41,9 في المائة استقراره في حين 8,3 في المائة ترجح تحسنه.

– خلال الفصل الثالث من سنة 2022، توقعت 87,5 في المائة من الأسر ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة مقابل 4,0 في المائة منها تتوقع انخفاضه.

-82,1 اعتبرت في المائة من الأسر أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 8,1 في المائة عكس ذلك.

– صرحت 53,5 في المائة من الأسر أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 43,7 في المائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 2,8 في المائة

– بخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، أوردت المندوبية أن 52,9 في المائة من الأسر مقابل 5,2 في المائة صرحت بتدهورها. وبذلك بقي هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 47,7 نقطة مقابل ناقص 48,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 48,0 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

– تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 16,5 في المائة منها تحسنها مقابل 22,4 في المائة التي تنتظر تدهورها.

– بخصوص التصور بشأن قدرة الأسر المستقبلية على الادخار، فأشارت المندوبية إلى أن 11,0 في المائة مقابل 89,0 في المائة من الأسر صرحت بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة.

– في ما يتعلق بإحساس مجموع الأسر بارتفاع أثمنة المواد الغذائية، صرحت 99,1 في المائة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة.

– فيما يخص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 76,4 في المائة من الأسر استمرارها في الارتفاع في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 2,8 في المائة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.